رئيس جمهورية أرمينيا ينتقد موقف بعض البلدان في مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي من قضية كاراباخ

أثناء مشاركته في جلسة مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي انتقد رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركسيان الموجود في سوتشي موقف بعض البلدان في مجلس منظمة معاهدة الأمن الجماعي من قضية كاراباخ الجبلية.

وأكد الرئيس على أن البيان الذي تم إقراره في موسكو في كانون الأول الماضي أشار إلى أهمية تسوية نزاع كاراباخ بالطرق السلمية بوساطة رؤوساء مجموعة مينسك على أساس ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي المرتبطة بعدم إستخدام القوة أو التهديد بإستخدامها والمساواة بين الشعوب وحقها في تقرير مصيرها ووحدة الأراضي. وأنه في الأعوام الأخيرة تم إقرار وثائق من بينها على مستوى الرؤوساء التي حسب طرح الجانب الأذربيجاني وخلافاً للمعايير الأخرى تركز على مبدأ وحدة الأراضي.

وأشار الرئيس سركيسيان الى أن العديد من الدول مرتبطة مع أذربيجان إنطلاقاً من مصالحها. ولكن الجانب الأرميني لا يستطيع الموافقة على ذلك عندما تؤدي تلك العلاقات إلى إقرار وثائق موجهة ضد مصالح وسمعة الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي. وأن هذا الموضوع هو آني في خلفية الخطاب المعادي للأرمن الذي يمارسه رئيس أذربيجان والتهديد دائماً بإستخدام القوة ضد السكان المسالمين في كاراباخ الجبلية.

وأكد سركيسيان على أن أرمينيا مهتمة بنشاط هذه المنظمة، التي تسهم في تأمين السلام في المنطقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.