وكيل وزير الخارجية العراقي السابق يدعو الى الاعتراف بالإبادة الأرمنية

وصف وكيل وزير الخارجية العراقي السابق لبيد عباوي جريمة إبادة الأرمن والآشوريين من قبل الدولة العثمانية بالموضوع “غير الهين”.

وقال عباوي في تصريح خص به وكالة اسرار الاخبارية/سنا/ ان المذبحة التي حدثت للأرمن والآشوريين ابان الحرب العالمية الاولى ليست موضوعاً هيناً ومسألة الاعتراف بها من قبل العراق يجب ان تكون له معطيات واولها طرح تلك الجريمة على الطاولة العراقية ودراسة تأثيرها على العلاقات مع تركيا. مضيفاً ان هذه القضية يجب ان تطرح ايضاً على مؤسسات حقوق الانسان في العراق ومن بعدها يتم التصويت عليها من قبل البرلمان العراقي.

وأشارت وكالة سنا الاخبارية الى أن اعتراف العراق بالمجزرة التي قامت بها الدولة العثمانية بحق الارمن والاشوريين والتي راح ضحيتها ما يقارب 1.5 مليون مواطن سيمثل ضربة قوية لحكومة اردوغان التي تتخذ موقفاً معادياً من العراق والعملية السياسية لما له من تبعات قد تشتت احلام انقرة في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي .

وذكرت الوكالة أنه “يذكر ان عام 2015 المقبل سيكون قد مر قرن كامل على مذابح الأرمن التى ارتكبتها القوات التركية أثناء الحرب العالمية الأولى، ورغم تأكيدات المصادر التاريخية القتل المتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل الامبراطورية العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى، إلا أن تركيا من جانبها ترفض الاعتراف بهذه الجريمة وتتهم آخرين من المشاركين فى تلك الحرب، بارتكاب المجزرة، التى يحييها الأرمن فى شهر أبريل من كل عام”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.