رئيس جمهورية أرمينيا خلال جلسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا: “كاراباخ كانت وستبقى جزءاً من أوروبا”.

أفاد الموقع الرئاسي الأرميني أن رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان الذي يتواجد بزيارة عمل في فرنسا، وصل الى ستراسبورغ والتقى رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا جان كلود مينيون، وسكرتير الاتحاد الاوروبي توربيورن ياكلاند، ومفوض حقوق الانسان نيلس مويجنيكس.

ثم شارك سركيسيان في جلسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وألقى كلمة تطرق فيها الى استقلال جمهورية أرمينيا والانجازات التي تم اكتسابها خلال فترة الاستقلال، وكذلك تناول العلاقات التي تربط جمهورية أرمينيا والاتحاد الأوروبي، وقال ان الاتحاد الأوروبي هو شريك لأرمينيا، التي تواصل جهودها في اتجاه الديموقراطية وحقوق الانسان. مؤكداً أن أرمينيا مستعدة للاستمرار في التعاون مع الاتحاد الأوروبي.

تحدث سركيسيان أيضاً عن نضال أرمينيا والشعب الأرمني الطويل في الحصول عاى الاعتراف بالابادة الأرمنية. ومن جهة أخرى أعرب عن قلق أرمينيا تجاه الأزمة في سوريا، وتجاه آلاف السوريين الأرمن المتواجدين في سوريا حتى الآن، والذين يشكلون جزءاً من الشعب السوري.

وحول قضية كاراباخ أثنى سركيسيان على الجهود المبذولة من قبل الاتحاد الأوروبي في هذا الصدد، وأكد أن كاراباخ كانت وستبقى جزءاً من أوروبا.

Leave a Reply

Your email address will not be published.