أرتساخ جزء من أوروبا

نشر رئيس تحرير “أزتاك” الأرمنية شاهان كانداهاريان مقالاً بعنوان “أرتساخ جزء من أوروبا”، حيث أشار الى هذا الجزء من الكلمة التي ألقاها رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان خلال جلسة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والذي يرتبط مباشرة مع الأحداث الجارية. حيث قال الرئيس: “كاراباخ كانت وستبقى جزءاً من أوروبا. المجتمع في كاراباخ هو جزء من المجتمع الأوروبي، وأعتقد أن مجلس أوروبا يستطيع التواصل مع كاراباخ … “.

ويؤكد كانداهاريان أن اعتبار أرتساخ من ضمن الأراضي الأوروبية يرمز الى أن أرتساخ كجمهورية أرمنية ثانية هي جزء من جمهورية أرمينيا، وكانت جزء من أرمينيا تاريخياً، فإن تداول هذه القضية على مستوى دولي يعطيها صبغة معاصرة من ناحية “وضعها كدولة مستقلة”.

وحسب كانداهاريان فإن دعوة الرئيس الى التواصل مع أرتساخ من قبل مجلس أوروبا يتطرق الى وضع أرتساخ القانوني، الذي لم تحصل عليه أرتساخ حتى الآن.

وقد استخدم الرئيس تعبير “وضع المستقل” مرتين، في إشارة الى التحضير لتوقيع الوثائق الخاصة بعضوية أرتساخ الى الاتحاد الأوروبي.

وقال كانداهاريان: “في ستراسبورغ ، تصور يريفان لعضوية أرتساخ في الاتحاد الأوروبي كان واضحاً. أرتساخ كانت تشكل جزءاً من أوروبا تاريخياً، وايلوم ينبغي اعتبارها كذلك. فجمهورية كاراباخ جزء من جمهورية أرمينيا، وجمهورية أرمينيا جزء من أوروبا، إذاً جمهورية كاراباخ جزء من أوروبا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.