جريدة “فيتو” المصرية تلتقي نوبار جيفانيان الأرمني الذي شارك في حرب أكتوبر

لاتزال حرب أكتوبر المجيدة تكشف عن أسرارها عامًا بعد عام، وكثيرًا ما يغيب عن أذهان المصريين ما حدث على الجبهة السورية وخاصة أن الجبهة السورية لم تحقق من الانتصارات ما حققته الجبهة المصرية، ولكن بلا شك أدى اشتعال الجبهتين المصرية والسورية في آن واحد إلى وضع الكيان الصهويني بين فكي الرحى، وجعل الغلبة للجانب المصري خاصة بعد أن تيقن العدو الصهيوني من الهزيمة بسيناء فاتجه إلى تشديد الضربات تجاه الجولان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل مرحلة وقف إطلاق النيران.

في وسط العاصمة الأرمينية يريفان وتحديدًا بالساحة الأشهر “كسكاد” يقع مطعم عربي يسمى لبنان بوسط الساحة، الصدفة وحدها كشفت لنا أن صاحب المطعم يدعي السيد “نوبار جيفانيان” وهو سوري أرمني شارك في حرب اكتوبر 73 بالجبهة السورية، وكشفت لنا أيضا – أن الرجل الذي يبدو من ملامحه أنه تجاوز الستين بقليل – قومي عربي حتى النخاع يدافع عن قضايا العرب وكأنه قد ولد بلسان عربي.

السيد نوبار الذي استقلبنا بكرم العرب أكد أنه ترك سوريا منذ ما يقرب من عشر سنوات واستقر به المقام بوطنه الأم أرمينيا ودفعه حبه الشديد للوطن العربي لإقامة مطعم عربي يساهم في التقريب بين الشعبين العربي والأرمني، يتألم نوبار كثيرًا لما يحدث في العالم العربي، تقاسيم وجهه عند الحديث عن تردي الأوضاع العربية تبين لك مدى الألم الذي يخفيه بداخله حزنًا على هذا الوطن الذي حمل السلاح دفعًا عن القومية العربية في عام 1973.
استعاد السيد نوبار الابتسامة على وجهه عند الحديث عن الوضع في مصر، وأكد أن ما فعله الفريق عبد الفتاح السيسي أعطى له الأمل في أن يستعيد العالم العربي توازنه من جديد .. وخاصة أن الفريق السيسي يمتلك من المقومات ما يؤهله لكي يكون قائدًا عربيًا قويًا يحمل آمال وتطلعات الشعب العربي.

اختتم السيد نوبار حديثه بأن حرب 73 وبالرغم من أنها لم تحقق النصر الحاسم على هضبة الجولان إلا أنها ساهمت في استعادة الكرامة العربية وأكدت أن العرب يستطيعون تحقيق النصر في أي وقت إن اتحدوا.

فيتو المصرية

Leave a Reply

Your email address will not be published.