براهين إضافية تكشف إبادة تركيا ضد الأرمن

نشر الكاتب والصحفي روبيرت فيسك مقالة في “الاندبندنت” يؤكد فيها أن الأتراك يحضّرون لإخماد الذكرى المئوية للإبادة التي ارتكبوها ضد الأرمن المسيحيين في الامبراطورية العثمانية عام 1915، بالتزامن مع الاحتفال بالنصر مع الحلفاء في العام نفسه.

ويوضح فيسك أنه في كل شهر تتكشف براهين إضافية جديدة من جهة شهادة الغربيين حول ما تنكره تركيا حتى الآن، بأن الابادة الأرمنية حقيقة تاريخية.

مؤكداً أن شهادات طبيب بريطاني عسكري نشرت تحت عنوان “على الخط الأمامي: طبيب في الحرب والسلام” تشير الى مصير الأرمن في القوقاز حين حاول الأتراك نشر قوانين الطورانية عام 1918، حيث تظهر شهادة الطبيب الذي سار عبر ايران باتجاه باكو وكان يصادف يومياً آلاف الأرمن المهجرين تمررهم قواته البريطانية-الهندية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.