التوتر الاقليمي الذي خلقه “بلومبرغ”

نشر شاهان كانداهاريان رئيس تحرير جريدة أزتاك الأرمنية في بيروت مقالاً بعنوان “التوتر الاقليمي الذي خلقه “بلومبرغ”، حيث يعرف “بلومبرغ” الموقع الإخباري التابع لمحافظ نيويورك مايكل بلومبرغ بمقالاته وتعليقاته التحليلية، ويحتل مكانة مهمة في الشبكة العنكبوتية في العالم.

ويؤكد أن كانداهاريان الموقع خرق مصداقيته حين نشر مقالاً تحت عنوان “توطين السوريين الأرمن في كاراباخ الجبلية يزيد من التوتر في المنطقة”، حيث كتب “أن ما يقارب 10 آلاف من السوريين الأرمن وصلوا الى أرمينيا لتوطينهم في كاراباخ الجبلية”.

ويقول كاناداهاريان: “بهذه التأكيدات تتم محاولة خلق انطباع بأن الأرمن ينتقلون بشكل جماعي الى أرتساخ..ما يفسح المجال للتساؤل ان الأمر إما عدم معرفة وهو ما لا يليق بسمعة الموقع، أو تضليل إعلامي متعمد، والاحتمال الثاني هو المقنع حين ننظر الى العنوان”.

ويشير شاهان كانداهاريان الى أن أذربيجان هي التي تحاول خلق التوتر، ولذلك تستخدم انتهاكات لاطلاق النار بشكل مستمر، كما تقوم باكو بالاحتجاج على ظاهرة استقرار السوريين الأرمن في أرتساخ.

ويقول: “من الواضح أن استقرار بعض العائلات الأرمنية من الشتات في أرتساخ لن يغير الصورة الديموغرافية في أرتساخ، لكن المسألة يتم استغلالها وتهويلها اعلامياً”.

يبدو أن مراكز أخرى مثل “بلومبرغ” ستنجر الى العمليات الاعلامية، ويتحتم على الجانب الأرمني الرد للكشف عن استغلال ودوافع صاحب التوتر الاقليمي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.