أرمينيا والأرمن في معجم المنجد في الأعلام واللغة (1)

تأليف لويس معلوف اليسوعي

إعداد عطا درغام

1-آني: مدينة قديمة في أرمينيا دمرتها الزلازل عام 1319م، أطلالها على ضفة نهر أرباتشاى.دخلت في حكم الخلفاء وأصبحت إمارة أرمينيا(الفرن10-11) واحتلها المماليك عام 1064م

2-أبكاريوس إسكندر أغا(توفى في عام1885م): أديب أرمني الأصل، عاش في بيروت ومصر، له كتاب (نهاية الأرب في أخبار العرب) وديوان سماه (نزهة النفوس وزينة الطروس)

3-إتشميازين: مدينة بالقرب من اريفان عاصمة أرمينيا. ومركز بطريرك الأرمن الغريغوريين الأعلى
4-أرتسرونى(توما): أواخر القرن التاسع وأوائل العاشر، مؤرخ أرمني من أمراء واسبور. كان له (تاريخ أمراء أريسرونى) يذكر فيه حوادث أرمينيا فى عهد العرب حتى عام 943م
5-أردزيغيان (إبراهيم) 1796- 1749)): مطران حلب ثم أول بطريرك للأرمن الكاثوليك (1740-1749) اشترك في تأسيس الرهبانية الأنطونية الارمنية فىدير الكريم (كسروان –لبنان) عام1718
6-أرارات أو اكرى داغ بالتركية أو جبل الحارث-جبل بركاني في أرمينيا: يقع على الحدود بينها وبين إيران وروسيا

7-أرزن: مدينة قديمة في أرمينيا ،كانت في منتصف الطريق بين سعرت شرقا وميافارفين غربا ،أقام فيها سيف الدولة الحمداني

8-أرضا فاسط: اسم بعض ملوك أرمينيا ،أهمهم أرضا فاسط الثالث من تيجران,خدع أنطونيوس وسبب نكسة الجيوش الرومانية في حملة ضد الفرثيين، قطعت رأسه كليو باترا في مصر 30ق.م

9-الأرمن: شعب هندو أوروبي. استوطن ولاية بلاد أرمينيا حول بحيرة (وان) ثم نزح قسم منهم في القرن الحادي عشر إلى كيليكيا حيث أسسوا مملكة أرمينيا الصغرى،بقيت منهم جاليات كبرى في المدن بعد سقوط هذه المملكة. اصطدموا بالدولة العثمانية في محاولاتهم التحررية في أواخر القرن التاسع عشر، فتعرضوا لأحداث دامية (1894- 1895) و1909 و(1915- 1916) وتشتتوا في البلاد العربية والأوروبية والأمريكية حيث يقيم قسم منهم اليوم

10-الأرمينية (الكنيسة): هي الكنيسة التي تأسست في أرمينيا على يد القديس غريغوريوس المنور في القرن الثالث. ورفضت الاعتراف بمقررات المجمع الخلقيدونى عام415. ومالت إلى المونوفيزية ثم أصبحت كنية وطنية في القرن السادس، وتعرف بالكنيسة الغريغورية، أما الكنيسة الأرمينية الكاثوليكية فيعود تاريخ نشوئها لإلى سنة1740
11-أرمينيا: هي أنجاد وجبال (ذروتها أرارات) تتخللها سهول مرتفعة في آسيا الصغرى جنوبي القفقاس، بين أنجاد إيران، شرقا والأناضول غربا، وبين بحر قزوين ومسيل الفرات الأعلى. يجتازها نهر رأس. كانت أرمينيا دولة مستقلة منذ أقدم العصور، وبلغت أوج العز على أيام تغران الكبير، ثم تنازعها البيزنطيون والعباسيون في ولاية أمرائها البغراطيين (885- 1079) وبعد الفتح السلجوقي وانقراض الإمبراطورية البيزنطية تقاسمها روسيا وإيران والدولة العثمانية، وأرمينيا اليوم منطقتان: تركية (ولايات قرص-أرضروم-قوش-بتلس-وان) وروسية (جمهورية أرمينيا وعاصمتها أريفان وجمهورية أذربيجان)

12-أرمينيا الصغرى: اسم أطلق على مناطق الأناضول وقيلقلية، نزح إليها الأرمن ابتداء من 1080 فى عهد الصليبين هربا من وجه السلجوقيين والمغول، فأسسوا الإمارات في مملكة أرمينيا الصغرى عام1198 بمساعدة الفرنج. قضى عليها المماليك عام 1375.

Leave a Reply

Your email address will not be published.