وفد كنسي أرمني يشارك في مؤتمر مجلس الكنائس العالمي وكاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني يذّكر بمئوية الإبادة الأرمنية في كلمته

انطلقت أعمال الجمعية العمومية العاشرة لمجلس الكنائس العالمي في جلستها الافتتاحية في قارة آسيا بكوريا الجنوبية، وذلك تحت شعار “يا إله الحياة ليتك تقودنا إلى العدالة والسلام”.

وشاركت الكنيسة الأرمنية بوفد رسمي يضم كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني، ومطارنة من سوريا والولايات المتحدة واستنبول والقدس وغيرها.

وقد ألقى كاثوليكوس عموم الأرمن كاريكين الثاني كلمة وجه من خلالها دعوة لمساعدة المسيحيين في الشرق الأوسط. وقال: “إن العنف في الشرق الأوسط الذي يتعرض له المسيحيون يشهد على الشهادة في أيامنا هذه. وينبغي الاتكال على جهودنا ومؤتمرنا لتوحيد أصواتنا وأعمالنا لمنع العنف وتعزيز السلام في المنطقة”.

وشدد قائلاً: “ينبغي تعميم تعليم حقوق الانسان، أي النضال من أجل الحياة في سوريا ومصر، وكذلك حق تقرير المصير في كاراباخ الجبلية”.

وأضاف أن عام 2015 هو الذكرى المئوية للإبادة الأرمنية، حيث توجه بالشكر الى 20 دولة اعترفت رسمياً بالإبادة الأرمنية.

ومن المقرر أن تستمر فاعليات الجمعية العمومية حتى الثامن من نوفمبر المقبل، حيث يعقد لقاء هذا العام تحت عنوان “العدالة والسلام”. جدير بالذكر أن 360 وفداً كنسياً من 150 دولة تشارك في المؤتمر، والجمعية العمومية لمجلس الكنائس العالمي تنعقد كل سبعة أعوام في واحدة من قارات العالم الست.

Leave a Reply

Your email address will not be published.