في فيلنيوس، الرئيس الأرميني يتوقع من دول الاتحاد الاوروبي الإشراك الكامل في مسألة رفع الحصار المفروض من تركيا على أرمينيا

ألقى رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان كلمة في الجلسة الموسعة لاجتماع القمة الشراكة الشرقية للاتحاد الأوروبي في فيلنيوس، حيث أكد على ضرورة وحيوية مشروع الشراكة الشرقية.

واشار الى أن “الشراكة أعطت دفعة جديدة للجهود الرامية إلى تحديث دولتنا ومجتمعنا وذلك على الأسس الديمقراطية وأولوية مبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون، وشجعت الإصلاحات الواسعة النطاق… وعلى أساس بيان قمة فيلنيوس نؤكد مجدداً تعهدنا لمواصلة إعطاء دفع جديد للإصلاحات التي يتم تنفيذها في بلدنا. إن أرمينيا عازمة على مواصلة الإصلاحات الإدارية العميقة والواسعة النطاق والتي تشكل محور العلاقات بين أرمينيا والاتحاد الأوروبي. إن بناء الدولة في أرمينيا على النمط الأوروبي وتعزيزه هو اختيارنا، ونعيد إلى الأذهان أن أرمينيا والاتحاد الأوروبي أصدرا بياناً مشتركاً في فيلنيوس حيث أكد الجانبان تعهدهما لمواصلة تطوير التعاون في المستقبل”.

وقال: “ان السير بثبات على القيم الأوروبية يمكن أن يساعد تركيا في مسألة تقبلها لتاريخها الحقيقي. واليوم آلاف الأتراك يدينون الإبادة الأرمنية، ويقفون إلى جانبنا في احترام ذكرى شهداء الإبادة. أعتقد أنه عشية مئوية الإبادة الأرمنية يجب على السلطات التركية أن تتمكن من إبداء الإرادة والتخلي عن سياسة إنكار الإبادة. إن مسألة حدود تركيا المغلقة مع أرمينيا مازالت عقبة على سبيل تكامل تركيا في الاتحاد الأوروبي. ونحن نتوقع من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي كدول شريكة أن تبدي المتابعة في عملية رفع الحصار الذي تفرضه تركيا على أرمينيا”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.