تركيا بدل تصفير مشاكلها صفّرت أصدقائها

في حوار أجرته وكالة “أرمين برس” الأرمينية مع الخبير الأرمني في الشؤون التركية هاكوب تشاكريان، أوضح تشاكريان عن العلاقات الأرمينية-التركية بأنها ليست من القضايا التي لها الأولوية بالنسبة لتركيا فالوضع في المنطقة متوتر وقد ازدادت العلاقات حدة بين تركيا والدول المجاورة لها العراق وسورية وإيران بسبب الأزمة السورية. وإن سياسة داوود اغلو بتصفير المشاكل مع الدول المجاورة أدت الى تصفير أصدقاء تركيا في الوقت الحالي. الوضع في المنطقة ليس مناسباً لإبراز أي نشاط في العلاقات بين أرمينيا وتركيا وعدا ذلك أن القضية الكردية متوترة في تركيا.

وحول زيارة داوود اغلو الى أرمينيا للمشاركة في اجتماع منظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، قال إن تركيا من الأعضاء المؤسسين للمنظمة وبالتالي فإن عدم مشاركة العضو المؤسس في اجتماع المنظمة في أرمينيا لن يتقبله المجتمع الدولي خاصة وأن أرمينيا تشارك دائماً في اجتماعات كهذه على مستوى وزير الخارجية. ومجيء داوود اغلو الى أرمينيا لا يعني أن تركيا ستحاول تفعيل العلاقات الأرمينية-التركية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.