لقاء وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في كييف بحضور رؤوساء مجموعة مينسك

جرى في 4 كانون الأول لقاء جمع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان إدوارد نالبانديان وإيلمار ماميدياروف، بحضور الرؤوساء المناوبين لمجموعة مينسك إيغور بوبوف وجاك فور وجيمس ورليك والممثل الشخصي للرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي آنجي كاسبرتشيك.

وبعد اللقاء المغلق بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان انضم إليهما الرؤوساء المناوبون لمجموعة مينسك المنبثقة عن منظمة الأمن والتعاون الأوروبي والممثل الشخصي للرئيس الحالي للمنظمة.

وفي إطار لقاء رئيسي أرمينيا وأذربيجان جرى في فيينا في 19 من الشهر الماضي واصل الرؤوساء المناوبون المناقشات مع الوزيرين بهدف السير بعملية التسوية السلمية نحو الأمام وتبادلوا الآراء حول الخطوات المحتملة لتخفيف التوتر في منطقة النزاع.

وإتفق الوزيران والرؤوساء المناوبون على مواصلة المناقشات خلال الأسابيع القادمة حول تسوية النزاع بالطرق السلمية. وأبلغ الرؤوساء المناوبون عن نيتهم للقيام بزيارة المنطقة لهذا الهدف.

وجاء في بيان مشترك أصدره رؤوساء وفود الدول التي ترأس مجموعة مينسك ووزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان نتائج اللقاء في كييف. حيث رحب رؤوساء وفود الدول التي ترأس مجموعة مينسك بإستئناف الحوار الثنائي الرفيع المستوى بين رئيسي أرمينيا وأذربيجان، وأعربوا عن الأمل في أن اللقاءات في المستقبل ستساعد عملية التسوية السلمية. ودعوا أطراف النزاع إلى النظر في الوسائل التي تقلل التوتر في المنطقة. وذكر الوزيران أن سكان المنطقة يأملون في تحقيق التقدم في عملية تسوية النزاع الذي طال أمده، وقدرا دور الوساطة الذي تقوم به الدول التي ترأس مجموعة مينسك. كما أشير الى أن وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان سيلتقيان مجدداً في بداية عام 2014.

Leave a Reply

Your email address will not be published.