باعثة الأمل وحافظة التراث واللغة الأرمنية.. جريدة “الهوسابير” تحتفل بمرور 100 عام على تأسيسها

نورا كولويان

تحتفل جريدة “الهوسابير”، والتى تصدر باللغة الأرمنية فى مصر منذ عام 1913 بعيدها المئوي، وذلك فى احتفالية تنظمها جمعية الثقافة الأرمنية التي تحمل أيضًا الاسم “هوسابير” مساء السبت الموافق 14 ديسمبر، وذلك بمقر الجمعية فى 43 شارع بيروت بمصر الجديدة.

تقام الاحتفالية فى صورة معرض تحت مسمى “الصحافة المصرية باللغة الأرمنية”. وكلمة “هوسابير” باللغة الأرمنية تعنى باعث الأمل.

ويعتبر المحامي أرميناج موتيميديان مؤسس الجريدة، وقد صدر العدد الأول منها فى 8 فبراير عام 1913، وكان سورين بارتيفيان، أول رئيس تحرير للجريدة.

منذ عام 1923 توسعت الجريدة فى حجمها وأصبحت تصدر بشكل يومى باستثناء الأحد وآنذاك كان رئيس تحريرها الناشط والمحلل السياسي فاهان نافاسارتيان الذى تولى منصبه حتى عام 1956.

وتصدر الجريدة حاليًا خمسة أيام فى الأسبوع فى 4 صفحات، من الثلاثاء إلى السبت، ويعتبر عدد يوم السبت هو العدد الأسبوعى للجريدة ويصدر فى 8 صفحات.
ويتولى زافين ليلوزيان رئاسة تحرير جريدة “الهوسابير” منذ عام 1987 وحتى الآن، وسبقه في رئاسة التحرير الدكتور سورين بايراميان، وكان ذلك بين عامى 1982 و1987.
يقول بايراميان رئيس مجلس الإدارة الحالي للجمعية الثقافة الأرمنية “هوسابير” وأحد منظمي احتفالية السبت إنه يتم خلال الاحتفالية عرض أعداد خاصة من الجريدة صدرت بمناسبات مختلفة خلال فترة المائة عام.

كما سيتم عرض نماذج من الصحافة الأرمنية الصادرة فى مصر منذ عام 1865 حتى اليوم.
ويضيف بايراميان أنه تعاقب على الجريدة خلال فترة المائة عام السابقة 12 رئيسًا للتحرير.
مقر الجريدة الحالى الذى يشمل رئاسة التحرير والمطابع والإدارة كائن منذ عام 1951 بشارع الترعة البولاقية بالقللى بمبنى ومسرح الهوسابير.

ومن الجرائد الناطقة باللغة الأرمنية، والتى لازالت تصدر فى مصر حتى يومنا هذا جريدة “أريف” وتعنى شمس وتصدر يومى الثلاثاء والجمعة من كل أسبوع وتأسست عام 1915، وجريدة “جاهاكير” وتعنى حامل الشعلة و تصدر كل أسبوعين و التى تأسست عام 1948. ومن الدوريات نذكر أيضًا مجلة “أريك” الشهرية، والتى تصدر باللغة العربية عن الجمعية الخيرية الأرمنية و”ديغيكادو” التى تصدر كل 3 شهور عن نفس الجمعية.

تقام احتفالية السبت تحت رعاية نيافة المطران أشود مناتساكانيان مطران الأرمن الأرثوذوكس بجمهورية مصر العربية، وسيكون ضيف شرف الاحتفالية السفير أرمن ملكونيان سفير أرمينيا فى مصر.

هكذا احتفظت الجالية الأرمنية فى مصر بهويتها مع الحفاظ على لغتها وثقافتها منذ أن جاءوا اليها واستقروا بها هاربين من القمع التركي- العثماني، عاشقين تراب مصر ونيلها حيث وجدوا الاستقرار والأمان والترحاب والسماحة، فسرعان ما اندمجوا مع شعبها وأصبحوا نسيجًا واحدًا وجزءًا لا يتجزأ من الشعب المصري لهم حقوق وعليهم واجبات.

الأهرام

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.