لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في أوروبا ترد على المحكمة الأوروبية لاعتبارها إنكار إبادة الأرمن حرية تعبير

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في سويسرا قضت في 17 كانون الأول 2013 أن إنكار إبادة الأرمن ليست جريمة. ووفق المحكمة فإن قرار محكمة لوزان لعام 2007 انتهاك لحرية التعبير.

وقد ردت لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في أوروبا على هذا القرار، بأنه خطير الى حد كبير ويدعم موجة الانكار التي تتبعها أنقرة وباكو على أراضي أوروبا.

وبهذه الخطوة المشينة تنتهك المحكمة الأوروبية حقوق ضحايا الابادة الأرمنية والأجيال التي تلتها.

يذكر أن محكمة سويسرية غرمت زعيم حزب العمال اليساري التركي دوجو برينجيك لوصفه الحديث عن الابادة الجماعية للأرمن بأنه “كذبة عالمية” أثناء جولة لإلقاء محاضرات في سويسرا عام 2007.

وسيكون لهذا الحكم أثر على دول أوروبية أخرى مثل فرنسا التي حاولت تجريم رفض اقرار مصطلح “الإبادة الجماعية” بالنسبة لحوادث القتل الجماعي التي تعرض لها الأرمن.

وجاء في بيان لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في أوروبا أن هذا الموقف من المحكمة الأوروبية غير مقبول، حيث ينبغي عدم مقاربتها مع المحرقة اليهودية.

ستقوم لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في فرنسا وبروكسل بكافة الجهود لدحض قرار المحكمة الأوروبية، وستغتنم فرصة الثلاثة أشهر للاستئناف، حيث ستلتقي اللجان من السفراء المعنيين لبيان وجهة النظر.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.