في مقابلة مع صحيفة السفير اللبنانية… مطران الأرمن: المسيحيون في ايران يشعرون بالأمان أكثر من أي مكان آخر في العالم

اكّد مطران الأرمن في طهران وشمال إيران سيبوه سركيسيان في مقابلة اجرتها معه صحيفة “السفير” اللبنانية  إن العلاقة بين إيران الدولة و المسيحيين وتحديداً الأرمن، هي علاقة مواطنين بدولة، و اضاف “نحن قبل كل شيء مواطنون إيرانيون نتمتع بجميع حقوقنا كأي مواطن آخر، إلا أنه لدينا حقوقنا وقوانيننا الخاصة التابعة للكنيسة”.

واوضح المطران سرکیسیان: “أن الطائفة المسیحیة مرتاحة فی إیران أکثر من أی مکان آخر فی المنطقة، مشیراً إلى أنه “فی هذه المرحلة إیران هی من أکثر الدول التی یشعر فیها المسیحیون بالأمان فی المنطقة، والحکومة تحترم المسیحیین والأرمن بشکل خاص، ونحن هنا فی هذه البلد منذ آلاف السنین، لدینا حضارتنا واندمجنا بالمجتمع الإیرانی ثقافیا واجتماعیا وحتى عسکریا، مع الحفاظ على الخصوصیة والشخصیة الدینیة”. وتابع المطران سرکیسیان: “لیس هناك فردوس على الأرض، فی کل دول العالم یعانی المواطنون من مشاکل اجتماعیة و تربویة وغیرها ، وعندما أقول إن علاقتنا بالدولة جیدة جداً ، وإنها ترعانا فهذا لا یعنی أنه لیس لدینا مشاکل أو أننا نعیش فی الفردوس، لکننا نفضل حلّ هذه المشاکل بیننا وبینها ومناقشتها ضمن الغرف المغلقة”.

یذکر ان هناك حوالي ربع ملیون مسیحي یعیش فی إیران، معظمهم من الأرمن ویأتي السریان فی المرتبة الثانیة، ولهؤلاء 3 ممثلین فی مجلس الشورى الإسلامي ینتخبونهم بأنفسهم، وهناك أکثر من 600 کنیسة في مختلف المدن الایرانیة، نصیب طهران العاصمة منها 37 تتوزّع على مناطق مختلفة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.