سكاي نيوز تعد تقريراً عن عيد الميلاد لدى الأرمن والأقباط بمصر وتعتبرها استراحة من السياسة

أعدت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية تقريراً عن احتفالات أعياد الميلاد بمصر، تحت عنوان “أعياد الميلاد بمصر استراحة من السياسة “،وقالت الشبكة: “يحتفل مسيحيو مصر، خاصة الأرمن والبروتستانت والأقباط الأرثوذكس، بعيد ميلاد السيد المسيح يومي 6 و7 يناير، ليجدوا فيه فرصة للاحتفال والابتهاج والاستراحة من السياسة التي طغت على الحياة منذ ثورة يناير.

وتقول ليليان كربوتشيان، مصرية أرمنية، لـ “سكاي نيوز” إن “ليلة عيد الميلاد عند الأرمن، دفء وإيمان ومحبة تغمر القلوب ومائدة تزدحم بأشهى ما يملأ البطون”.

وتؤكد جربوتشيان أنها تحيي عيد الميلاد الخاص بالطائفة الأرمنية، الموافق يوم 6 يناير، أينما كانت على وجه الأرض. وتردف: “أعيد نفس الطقوس منذ عشرات السنين أينما كنت، لكني سأحمل دائما في قلبي هذا الدفء الذي كان يملأ منزلنا في مصر عندما كانت العائلة كلها تجتمع يوم عيد الميلاد”. “كل عام بعد القداس الذي يقام مساء يوم 5 يناير، تزدحم المائدة بأشهى واطيب المأكولات التقليدية الغنية التي تتوارث أسرارها الأجيال. الأسماك، فواكه البحر “الإتش”، سلطة البرغل الأرمنية، والأطباق الغنية باللحوم مثل الكباب بصلصة الكرز الحلبي وأصناف أخرى لا تحصى”.

تضيف ليليان “ولا ننسى اللحوم والخضروات المحشية بالأرز والمكسرات ثم نختم كل ذلك بصينية كنافة حلبية بالجبن..نحن شعب يحب الحياة، يحب الاحتفال والبهجة ويعشق الأكل اللذيذ، لكنه أيضا شعب مؤمن ومتدين يؤدي فروضه دون تطرف”.

وتضيف شبكة “سكاي نيوز” أنه يعود تاريخ تواجد الأرمن في مصر إلى القرن السادس الميلادي، كما فتحت مصر ذراعيها لعشرات آلاف من الأرمن الذين وجدوا فيها ملاذا من المذابح في بداية القرن العشرين. كما كان أول رئيس وزراء لمصر الأرمني بوغوص نوبار باشا(1878) وكذلك أول وزير خارجية للبلاد وهو باغوس بك يوسفيان (1826-1844).
كانت الجالية الأرمنية من أكبر الجاليات في مصر ومن أكثرها مشاركة في الحياة السياسية والعامة ولها صحف ومدارس ومسارح ونواد رياضية وكان قوامها 120 ألف نسمة، هاجر معظمهم بعد ثورة يوليو 1952 وتطبيق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر قوانين التأميم، ويقدر عددها الآن بنحو 3 آلاف شخص فقط…

Leave a Reply

Your email address will not be published.