السومرية نيوز تسلط الضوء على احتفالات الأرمن في دهوك

دهوك: الأرمن الأرثوذكس يحتفلون بعيد الميلاد وسط دعوات بتخصيص مقعد لهم في البرلمان


أحتفل الأرمن الأرثوذكس في محافظة دهوك، الاثنين، بحلول عيد الميلاد وسط دعوات بالأمن والسلام والمحبة للعراق والعالم، مؤكدين في الوقت نفسه حقهم في التمثيل في البرلمان العراقي أسوة بإقليم كردستان، فيما شهدت كنائس الطائفة الأرثوذكسية الأرمينية في الإقليم مراسم وطقوس دينية بمشاركة المئات من الأرمن.

وقال النائب عن الأرمن في برلمان إقليم كردستان يروانت نيسان في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “الأرمن هم من المكونات الرئيسة والقديمة في العراق”، مشيراً إلى أن وجود الأرمن في بغداد يعود للعصر العباسي.

وأضاف نيسان أن “الأرمن ساهموا بشكل ملحوظ في بناء العراق خلال الفترات الماضية لكنهم حالياً يعانون من غبن ملحوظ”، مطالباً بـ”ضرورة تخصيص مقعد برلماني للأرمن ضمن نظام الكوتا إسوة ببرلمان إقليم كردستان”.

واعتبر نيسان أن “سوء الأوضاع الأمنية وتهديدات الجماعات المسلحة دفعت بالكثير من العوائل الأرمنية للهجرة من محافظات الوسطى والجنوب العراقي إلى إقليم كردستان والدول الأجنبية”، محذراً من “استمرار سوء الأوضاع الأمنية كونها تهدد وجود جميع الأقليات في العراق.

من جهتها، قالت المواطنة الأرمنية أم مريم في حديث لـ”السومرية نيوز”، أنها تستقر مع أسرتها في دهوك منذ العام 2006 بعدما هاجرت من بغداد بسبب سوء الأوضاع الأمنية، معربة عن أملها بـ”تحسن الأوضاع الأمنية والعودة ثانية إلى بغداد”.

وأضافت أم مريم، أن “الوضع الأمني والاقتصادي في إقليم كردستان يشهد تحسناً ملحوظاً”، مشددة بالقول “أرغب العيش في بغداد كونها مسقط رأسي”.

وكان عدد الأرمن في العراق يزيد في السنوات السابقة على 25 ألفاً، إلا أن هذا العدد تراجع في الأعوام الأخيرة بسبب التهديدات الأمنية التي دفعت الكثير من العائلات الأرمنية للهجرة إلى الدول الغربية.

يذكر أن الأرمن شهدوا اكبر عملية نزوح جماعي إلى العراق بداية العشرينات من القرن الماضي اثر تعرضهم إلى حملة إبادة من قبل السلطات التركية راح ضحيتها أكثر من مليون شخص بحسب المصادر الأرمينية.

السومرية نيوز/ أربيل

Leave a Reply

Your email address will not be published.