الفنان الأرمني زوريان من نجوم مصر في القرن العشرين

نشرت جريدة “المساء” المصرية مقالاً بعنوان “الفنان الأرمني زوريان من نجوم مصر في القرن العشرين” وقالت أن أشود زوريان كان من الفنانين الأرمن اللامعين في الحركة الفنية المصرية خلال الربع الثاني من القرن العشرين.. ولد في تركيا عام 1905 ولا نعرف مكان أو تاريخ وفاته.. هو فنان أحب مصر وكان له طلاب كثيرون.. ولوحاته تكشف عن تعمق الفنان في دراسة الألوان والتكوينات المختلفة وهي تميل إلي اللمسات الجريئة وعجائن اللون السميكة.
انتقلت أسرته إلي القوقاز عام 1910 وقد فقد عائلته خلال الحرب العظمي “1914 ــ 1918” أرسل إلي القسطنطينية حيث تلقى تعليمه وبسبب موهبته في الرسم حصل علي منحة للدراسة في فيينا عام 1920 لمدة ثلاث سنوات. انتقل بعدها إلى روما حيث التحق بأكاديمية الفنون الجميلة لمدة ثلاث سنوات وتخرج عام 1928 .

واظب خلال اقامته في ايطاليا علي حضور الدراسات المسائية في “قصر الميدتشي” واشترك في “بينالي روما” وفي معرض الرابطة الأرمينية بالعاصمة الايطالية.
حضر إلي مصر عام 1929 واستقر بالاسكندرية مشاركة في الحياة الفنية بها وانضم إلي اتيليه الاسكندرية وعرض لوحاته بانتظام في المعارض العامة بالقاهرة والاسكندرية وقد حصل عام 1937 علي ميدالية برونزية من صالون القاهرة وقد قام بعدة رحلات للتعرف علي الفنون في أوروبا والشرق الأقصي قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية.

وقد أقام سبعة معارض خاصة لأعماله بمصر وبيروت وحلب وعرض في صالون الشتاء بباريس عام 1949 وشارك في معارض الفنانين الآرمن في مصر وبينالي فينيسيا عام 1952 ومعارض جمعية خريجي الفنون الجميلة “معرض الربيع” وكذلك في بينالي الاسكندرية مرتين وكان يقوم بتدريس الفن لمجموعة من الشباب تألقوا فيما بعد متأثرين بأسلوبه.
وقد حصل علي الجائزة الأولي من صالون القاهرة أعوام 1956و 1959 و1960 كما اختير لتمثيل مصر في مسابقة جوجنهايم الدولية بنيويورك سنة 1959 .

Leave a Reply

Your email address will not be published.