المتظاهرون في استنبول يطالبون بالعدالة لمقتل دينك

تظاهر الآلاف في مدينة استنبول التركية لإحياء الذكرى السنوية السابعة لاغتيال رئيس تحرير جريدة “أغوس” الصحفي الأرمني هرانت دينك، وللمطالبة بمحاكمة عادلة لاغتيال دينك.

وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا في ساحة تقسيم وسط استنبول “الدولة المجرمة ستحاسب على هذا” في اشارة الى علامات الاستفهام التي ما زالت تحيط باغتيال دينك عام 2007. وهتف المتظاهرون “كلنا دينك، كلنا أرمن”.

وكان دينك والبالغ من العمر 52 عاما قد اغتيل رميا بالرصاص في وضح النهار خارج مكتب صحيفة (آغوس) التي كان يعمل فيها في التاسع من كانون الثاني 2007 على يد شاب تركي قومي متطرف.

Leave a Reply

Your email address will not be published.