مانويان: “حتى الأرشيف التركي بعد تصفيته يبرهن على حقيقة إبادة الأرمن”

أشار مدير مكتب القضية الأرمنية والشؤون السياسية التابع لحزب الطاشناك في أرمينيا كيرو مانويان الى أنه عندما يقول الرئيس الفرنسي بأنه يعمل باتجاه تجريم إنكار الابادة الأرمنية، فهذا يكفي لنثق بالرئيس، خاصة وأن التصريح جاء في تركيا.

وأضاف مانويان أن الرئيس الفرنسي لم يوجه مباشرة الدعوة للاعتراف بالابادة الأرمنية، الا أنه يحمل المعنى نفسه.

فيما يتعلق بتصريح الرئيس التركي لاستعداد تركيا فتح الأرشيف التركي، أشار مانويان الى أن الرئيس التركي أشار أيضاً أن القضية هي قضية مؤرخين ولا يجوز نقلها من جيل الى جيل.

وأكد مانويان أن قضية الاعتراف بالابادة الأرمنية من قبل تركيا طبعاً ليست قضية مؤرخين، إنها اعتراف بتاريخ تركيا حيث تم فتح الأرشيف، وهناك ما يبرهن على حقيقة إبادة الأرمن. مضيفاً أنه لو كانت تركيا تسعى حقاً للاعتراف بالابادة الأرمنية فذلك لا يحتاج لدراسات جديدة.

وقال: “جزء من الأرشيف فقط هو المتاح، لكن نحن مقتنعون بأنه حتى الأرشيف التركي المتاح بعد تصفيته يبرهن على حقيقة إبادة الأرمن، وهناك دلائل تبرهن على خطط إبادة الشعب الأرمني وتطهيره”.

وأعرب مانويان عن ترحيبه للخطوة التي اتخذها مجلس محافظة لوس أنجلوس في الاعتراف باستقلال كاراباخ الجبلية، معتبراً إياها مهمة، رغم أنها لا ترتقي الى اعتراف دولة، والأهم هو تعزيز العلاقات الذي يسهم في حل الأزمة، لأنه حينها تفهم أذربيجان أن المجتمع الدولي يمكن أن يتحرك.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.