19 شباط ذكرى ميلاد الشاعر الأرمني والشخصية الوطنية هوفهانيس تومانيان


19 شباط هو الذكرى 145 لميلاد الشاعر الأرمني الكبير هوفانيس تومانيان )1869-1923(. وقد عرف الشاعر كشخصية وطنية وأدبية، وكذلك كناشط في أيام المجازر التي تعرض لها الشعب الأرمني.

وقد انتقل مع ابنته نفارت من تبليسي الى إيتشميادزين (مقر الكنيسة الأرمنية)، حيث لجأ الناجون من الإبادة الأرمنية، ومعظمهم من الأيتام.

وعلى الفور، تولى تومانيان عملية رعاية هؤلاء الأيتام وأخذ على عاتقه رعاية 3 آلاف يتيم، وبفضل جهوده افتتحت خمسة مشافي تستقبل 500 مريض.

ترأس تومانيان (لجنة مراقبة خسائر الشعب الأرمني من الحرب العالمية الأولى) التي عنيت بجمع الوثائق حول الناجين والخسائر البشرية والمادية من الابادة الأرمنية.

يذكر أن تومانيان بدأ إبداعه بكتابة القصائد الوطنية الى جانب الأغاني الشعبية. كان تومانيان يصور في قصائده الصراع النفسي – الاجتماعي الخاص بالريف الأرمني.

وتعتبر حكايات تومانيان من أفضل صفحات النثر في الأدب الأرمني والتي استقى وحيها من الطبيعة والحياة الريفية. من أروع كتاباته في أدب الأطفال (الكلب والقطة).

وأضحى مؤسساً لمنظمات اجتماعية وأدبية عديدة، كما ترأس لجان عديدة لمساعدة المهجرين والأيتام أثناء المجازر الأرمنية، وانتخب رئيساً لاتحاد الكتاب الأرمن من 1912 حتى عام 1921.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.