20 شباط 1988 يوم حركة أرتساخ البطولية

مر 26 عاماً على حركة أرتساخ البطولية التي قادها الشعب الأرمني من استيباناكيرد الى كل أصقاع العالم.

واليوم يحيي الأرمن هذه الذكرى لأنه خرج من الحرب منتصراً، خرج وهو أقوى، وقد أعاد حقوق أرتساخ بكل ثقة وبجهوده الخاصة.

سجلت طبعاً الآلاف من التضحيات البطولية لمواصلة حركة أرتساخ التحررية، وها هو التاريخ يسجل تاريخ 20 شباط من عام 1988 يوم النصر، حين واجهت أرتساخ الأرمنية خطر الدمار كإقليم الحكم الذاتي لكاراباخ الجبلية، والتي كانت جزءاً من الاتحاد السوفيتي، وبايعاز من ستالين انتقلت لتكون ضمن سيادة أذربيجان.

وتكلل انتصار حركة أرتساخ باستفتاء أجري في 10 كانون الأول 1991، حين أعلنت أرتساخ تقرير مصيرها بإعلان جمهورية كاراباخ الجبلية كدولة حرة مستقلة وديموقراطية.

واليوم بعد مرحلة النضال التحرري الوطني للأرمن في أرتساخ، نجد حقوق أرتساخ قائمة بالعيش الحر والاستقلال، لتكون جمهورية كاراباخ الجبلية حرة مستقلة.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.