الحياة تعود إلى مجلس الأعمال السوري- الأرميني

استجابة لما نشره موقع “أزتاك العربي للشؤون الأرمنية” في مقالات سابقة عديدة، أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري خضر أورفلي أمس الثلاثاء القرار رقم ١٤٤ القاضي بتشكيل مجالس الأعمال المشتركة مع ست دول بينها جمهورية أرمينيا.

ونص القرار، الذي حصل موقع “أزتاك” على نسخة منه، على تسمية السيد ليون زكي رئيساً لمجلس الأعمال السوري- الأرميني، وهو الذي شغل رئيس المجلس السابق الذي حله قرار وزير الاقتصاد السابق محمد ظافر محبك في حزيران الماضي، بالإضافة إلى تسمية السيد شاهي يعقوبيان نائباً للرئيس.

ورأى ليون زكي، عضو مكتب اتحاد غرف التجارة السورية وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب، في قرار إعادة الحياة إلى بعض مجالس أعمال الدول الصديقة لسورية عودة إلى جادة الصواب، على اعتبار أن تغييب المجالس لم يكن صائباً ولم يصب في خدمة تطوير مناحي الحياة الاقتصادية مع الدول التي احتفظت بالوفاء للشعب والدولة السورية على الرغم من الأزمة والفاجعة التي تمر بها البلاد.

وأكد زكي أنه بات بالإمكان البناء على مجلس الأعمال السوري- الأرميني الجديد لتحسين وتطوير العلاقات الاقتصادية مع أرمينيا، في ظل اعتكاف رجال الأعمال السوريين الأرمن على الاستثمار خارج وطنهم سورية، وفي ضوء رغبة الجانب الأرمني لعب دور في العلاقة المستقبلية مع سورية لاسيما في مجال إعادة إعمار ما دمرته الحرب.

ولفت زكي إلى أن الحكومة الأرمينية تنبذ العنف والحرب الدائرة رحاها في سورية ولا تكف تطالب بحل سلمي للأزمة وبالحوار بين السوريين لرسم مصير ومستقبل بلدهم بعيداً من التدخلات الخارجية.

يذكر أن الفترة الوجيزة من عمر مجلس الأعمال السوري- الأرميني السابق شهدت تحولات جذرية على صعيد العلاقات بين البلدين.

كما أصدر المجلس دليل أعمال خاص بالأعمال التي أنجزها مثل عقد ثلاث منتديات لرجال الأعمال السوريين والأرمن في يريڤان، ومنتدى رابع في حلب التي احتضنت معرضين للمنتجات الأرمينية إلى جانب معرض للمنتجات السورية في العاصمة الأرمنية عدا عن النشاطات الثقافية والاجتماعية للمجلس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.