رد على التضليل الأذري في القاهرة من قبل الأرمن في مصر

أفاد الدكتور أرمين مظلوميان عضو لجنة القضية الأرمنية في مصر أنه ضمن اطار استغلال مذبحة خوجالو إعلامياً، والتحريف التاريخي لمجريات الأحداث من قبل أذربيجان في كل مكان، عقدت في القاهرة وبدعم خفي من سفارة أذربيجان في مصر ندوة بعنوان “الوضع القانوني للأقليات في النزاعات الدولية ودراسة وضع غاراباغ” في (الأهرام) وهي إحدى المؤسسات الإعلامية الرئيسية، بتنظيم من مركز (الحوار) للدراسات الاعلامية والسياسية بالقاهرة.

وألقى عدد من الباحثين محاضرات مغالطة للتاريخ منهم رئيس المركز عماد مهدي وسعيد أبو الخير حيث ترأس الجلسة بشير عبد الفتاح.

وحضر الندوة ممثلين عن سفارة أذربيجان بمصر برئاسة السفير الأذري شاهين عبدلايف، ورؤساء تحرير عدد من الصحف.

وكان الهدف من الندوة بالطبع نشر الدعاية الكاذبة والتحريفات الأذربيجانية ضمن المجتمع المصري حول مسألة كاراباخ، ونشر الدعاية المناهضة لأرمينيا وكاراباخ. لذلك حرص ممثلون عن سفارة أرمينيا وعدد من المثقفين الأرمن الحضور الى الندوة.

حيث قام بعض الأرمن من بينهم الملحق في سفارة أرمينيا في القاهرة فارتكيس هوفسيبيان ورئيس الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية في مصر بيرج تيرزيان، إضافة الى الاختصاصي المصري في مجال المجازر البروفيسور محمد رفعت الإمام بالرد على المزاعم الأذرية، وقدموا لهم كافة الطروحات الحقيقية والتاريخية للقضية. وبعد إنتهاء الندوة تم توزيع كتيبات تشرح الحقائق عن سومغاييت وخوجالو.

وأضاف مظلوميان أنه بذلك نجحت مواجهة التضليل الأذري في القاهرة من قبل الأرمن في مصر وذلك بفضل الجهود المتكاتفة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.