البابا تواضروس يزور كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس في أنطلياس

قام قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، يوم الأربعاء، بزيارة الكاثوليكوس آرام الأول، في مقر كاثوليكوسية الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا في أنطلياس، حيث أكد البابا خلال الزيارة أن الوحدة بين الكنيستين القبطية والأرمنية هي ضرورة ملحة للغاية، وأنه يسعى لتقوية العلاقات مع الكنائس الأرثوذكسية وغيرها في كل العالم.

وقال البابا تواضروس، خلال الزيارة، “يجمعنا تاريخ مشترك، ونحمل في قلوبنا محبة كبيرة لمار إغناطيوس زكا الأول عيواص، بطريرك أنطاكية، فقد شارك مع قداستكم ومثلث الرحمات قداسة البابا شنودة الثالث في حفظ الإيمان نقيا، ونحن نعلم أن التاريخ والحضارة جمعتنا في الماضي والحاضر والمستقبل”.

وأضاف “لنا نفس الإيمان والتاريخ والحاضر، ومحبتنا ووحدتنا معا ضرورة ملحة للغاية، ونحن نشتاق أن ندعم وتقوي كل العلاقات بصفة عامة، سواء الأرثوذكسية أو مع العالم المسيحي، فهكذا طلب منا السيد المسيح”.

وأوضح أنهم يفرحون “بتاريخ الكنيسة الأرمنية وشهدائها وقديسيها”، مشيرا إلى أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تذكر القديس غريغوريوس الأرمني في قداساتها وصلواتها، وتذكر تاريخ الأرمن وما تعرضوا له من آلام، وهذه الآلام هي “سمات الذين يحيون مع المسيح”.

وقدم البابا تحياته باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والوفد المرافق له وأعضاء المجمع المقدس للكنيسة الأرمنية الشقيقة، مطالبا الكاثوليكوس آرام بالصلاة من أجل مصر والكنيسة في مصر وكل المنطقة.

ومن جانبه، رحب الكاثوليكوس آرام بقداسة البابا والوفد المرافق له قائلا “إننا من عائلة كنسية واحدة هي الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، وقد بدأنا مع قداسة البابا شنودة الثالث لقاءات سنوية نأمل أن تستمر بين الأرمن والأقباط والسريان، ولنا تاريخ واحد ومشتركون في تقديم شهداء من كنيستنا، والبطريرك زكا كان مشتركا معنا في كل هذا، ليعطي الرب راحة لنفسه”.

وأكد الكاثوليكوس آرام أنهم يجب أن يستمروا في العمل والتعاون معا، معتبرا هذا الأمر “هاما للوحدة الكنسية”. وأضاف “أود أن أشكرك على هذه الزيارة التي تدعم علاقة الكنيستين، والرب يبارك مصر ويبارك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الشقيقة”.
جدير بالذكر، أن البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كان قد سافر إلى لبنان عصر أمس الأول الثلاثاء، لحضور الصلاة على جثمان البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول عيواص، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، الذي رحل عن عالمنا يوم الجمعة الماضي عن عمر يناهز الـ 81 عاما.

Leave a Reply

Your email address will not be published.