الكاثوليكوس آرام الأول: الشعب الأرمني لا ينتظر التعازي بل ينتظر الاعتراف والتعويض لإبادة الأرمن

رداً على تصريح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أدروغان اليوم تحت عنوان “رسالة حول أحداث عام 1915″، حيث ذكر أن 24 نيسان هو يوم له معنى خاص للمواطنين الأرمن في تركيا، وكذلك للأرمن في العالم، حيث قال أردوغان بأنه يعزي الأرمن ويتمنى أن ترقد بسلام أرواح الأرمن الذين راحوا ضحايا خلال الأحداث في بداية القرن العشرين، صرح كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكا آرام كشيشيان الأول بأن تزوير الأحداث لا يمكن أن تنتصر على الحقيقة التاريخية.

وقال إن ما حدث في عام 1915 في تركيا لم يكن نتيجة حرب بل هو نتيجة إبادة بحق الأرمن بكل مقاييسها القانونية والسياسية، وهي إبادة تم التخطيط لها من قبل أسلاف أردوغان طلعت باشا وأنور باشا. لذلك الشعب الأرمني لا ينتظر التعازي ولا المواساة من الدولة التركية، بل ينتظر الاعتراف والتعويض لإبادة الأرمن.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.