مسيرة إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت بتنظيم من اللجنة المئوية للإبادة الأرمنية

أحيا الأرمن اللبنانيون الذكرى 99 للإبادة الأرمنية، فأقام مطران الطائفة الأرمنية في لبنان شاهي بانوسيان، قداساً إلهياً للمناسبة في كاثوليكوسية الأرمن في أنطلياس.

ثم ترأس الكاثوليكوس آرام الأول كيشيشيان صلاة الجناز الخاصة أمام ضريح الشهداء، واعتبر أن الإبادة الأرمنية مستمرة ما لم يعاقب المجرم لارتكابه الجريمة، وما دام قسم كبير من الشعب الأرمني مشتتاً بسببها، وما دام تدمير الإرث الديني والثقافي لأرمينيا الغربية وكيليكيا مستمرا، وما دامت تحاصر الدولة التركية وشريكتها اذربيجان اقتصاديا جمهورية أرمينيا لكي تفرض عليها وعلى الشعب الأرمني إرادتها السياسية، وما دامت تركيا مستمرة في رفض الاعتراف بتخطيط وتنفيذ أسلافها الابادة الجماعية، لا بل يجري تحريف الوقائع التاريخية ووصف الشعب الأرمني بعبارات نابية مثل الخيانة وعدم الولاء.
حضر القداس سفير أرمينيا آشود كوتشاريان.

ونفذ طلاب وشباب «حزب الطاشناق» اعتصاماً أمام السفارة التركية في الرابية، مطالبين انقرة بالاعتراف بالإبادة الأرمنية. وألقت مسؤولة مكتب الإعلام في الحزب تسولير كالاتينيان كلمة.

ونظمت اللجنة المئوية للابادةمسيرة إلى ساحة الشهداء في وسط بيروت، تحدث فيها كل من الوزير السابق زياد بارود، ورئيس جامعة هايكازيان القس بول هايدوستيان.

فادي أبو غليوم

السفير

Leave a Reply

Your email address will not be published.