أعضاء مجلس الشعب السوري يطالبون المجتمع الدولي بالاعتراف بالإبادة الأرمنية

أفادت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السورية تحت عنوان “أعضاء مجلس الشعب يدينون الجرائم التي ارتكبها أجداد أردوغان بحق الأرمن” أنه في جلسة 24 نيسان الجاري تحدث عدد من أعضاء مجلس الشعب في ذكرى الإبادة الأرمنية حيث أشار أعضاء المجلس كاترين ديب وبطرس مرجانة وسهيل فرح إلى همجية وبشاعة الجرائم الإرهابية التي ارتكبها العثمانيون أجداد رئيس حكومة حزب العدالة والتنمية التركي رجب طيب أردوغان بحق المواطنين الأرمن قبل نحو 100 عام لافتين إلى أن هذه الجرائم وغيرها من الاعتداءات الإرهابية التي يرتكبها اليوم أردوغان وأزلامه بحق الشعب السوري جرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

وأكد الأعضاء شعبان الحسن ونورس ميرزا وجمال الدين عبدو وأكرم هواش أن الشعب السوري كما الشعب الأرمني لن ينسى جرائم العثمانيين بحق المواطنين الأبرياء وسيدفع أردوغان وحزبه ثمن استمرار دعمه للمجموعات الإرهابية المسلحة وتقديم التسهيلات اللوجستية لها مطالبين المجتمع الدولي ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان بالاعتراف بهذه الجرائم وإدانتها ومطالبة الحكومة التركية بالاعتراف بالإبادة التي ارتكبها العثمانيون ضد الأرمن.

وأشار الأعضاء محمد علي الخبي وزهير غنوم ومحمد دياب الماشي إلى أن جرائم المجموعات الإرهابية المسلحة بحق المواطنين الأرمن السوريين في مدينة كسب بريف اللاذقية هي امتداد لنهج الفكر الإرهابي الذي تربى وعاش عليه العثمانيون في حين لفت أعضاء المجلس محمد ديب بكور ومحمد صهريج وسعد الله صافيا إلى أن العثمانيين القدماء وأحفادهم الجدد في حزب العدالة والتنمية يستهدفون كل شعب حي فكما قتلوا وهجروا بالأمس أبناء الشعب الأرمني ها هم اليوم يكررون ارتكاب ذات الجرائم الإرهابية بحق الشعب السوري من خلال دعمهم المتواصل للمجموعات الإرهابية المسلحة في أكثر من منطقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.