شباب الطاشناق اعتصم أمام السفارة التركية وجدد وعده بالمطالبة

نظم أعضاء المنظمة الطلابية وشباب حزب “الطاشناق” في لبنان اعتصاماً أمام السفارة التركية في بيروت.

حيث تجمع مئات الشباب الأرمن حاملين أعلام أرمينيا وحزب الطاشناك، ولافتات تطالب تركيا بالاعتراف بالابادة الارمنية.

تزامن ذلك مع تعزيزات أمنية مشددة شاركت فيها فرق مكافحة الشغب التابعة لقوى الامن الداخلي وسط انتشار أمني كثيف لقوى الامن الداخلي وعناصر الجيش أغلقت الشوارع المؤدية باتجاه السفارة التركية.

وخلال الاعتصام تحدثت مسؤولة مكتب الإعلام في حزب الطاشناق تسولير تالاتينيان بأن مرور 99 سنة على الابادة الأرمنية، لا يجعلها مجرد حدث تاريخي يمكن تدويره. فتبعات الإبادة الأرمنية يحملها الملايين من أبناء الشعب الأرمني، الذين يولدون ويترعرعون في الشتات الأرمني، وتبعات هذه الإبادة تحملها ايضا جمهورية ارمينيا التي لا تضم كل أراضيها وهي في حاجة الى ظروف افضل من أجل التقدم والإزدهار. وذكرت بالوثائق الدولية التي “تثبت حصول هذه الإبادة المنظمة من السلطنة العثمانية عام 1915. وأكدت أن شباب الطاشناق إذ يعتصمون أمام السفارة التركية فهم يجددون وعدهم بالمطالبة.

ثم ألقى خاتشيك هراك ديميرجيان كلمة أشار فيها الى أن الابادة حقيقة لا تقبل الجدل مشدداً على قضية التعويض.

Leave a Reply

Your email address will not be published.