المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ترفع حظوظ محاكمة “لص حلب” أردوغان

أكد عضو مكتب اتحاد غرف التجارة السورية وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب ليون زكي لموقع “تحت المجهر” (العربي-الأمريكي) ارتفاع حظوظ محاكمة رئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان والمعروف بـ “لص حلب” بتهمة تورطه بتيسير سرقة معامل حلب وضلوعه بتدمير البنية التحتية للاقتصاد السوري، وذلك بقبول المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ في ٢٢ آذار الشكوى المقامة ضده مع زمرته.

وأفاد زكي بأن إدانة ومحاكمة أردوغان عن جرائمه وإن استغرقت وقتاً إلا انها مؤكدة في ظل تبليغ المحكمة لمنظمة التحالف الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب “حقوق” ومقرها في برشلونة عبر رئيستها المحامية مي الخنساء بقبول الدعوى المقدمة من اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة والسياحة واتحاد العمال ونقابتي العمال والمحامين السوريين عن ارتكاب أردوغان٨٠ شخصية تركية جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية في سورية والاستعانة بمرتزقة لسرقة معامل حلب.

وأوضح عضو مكتب اتحاد غرفة التجارة السورية أن الشكوى “منحت رقم القبول المبدئي ٦١٨٦٩/١٣، وأن القائمين بالدعوى سيسارعون إلى تقديم الوثائق والمستندات ذات الصلة التي طلبتها المحكمة والتي هي عبارة عن تسجيلات صوتية وفيديوهات واتصالات بين اللصوص وموجهيهم لسرقة المعامل ونقلها إلى تركيا عدا عن تقارير مصورة وشهادات حية ستساهم في دفع سير المحكمة بفعالية أكبر”.

وأضاف: “نحن واثقون من استصدار حكم بحق أردوغان وبطانته الفاسدة لأننا نثق بحيادية المحكمة الأوروبية ونزاهة قضاتها وبصحة الأدلة الدامغة التي بحوزتنا، ونأمل بأن يكون موعد الجلسة العلنية قريباً، وكذلك بقبول الدعوة الثانية التي رفعناها ضد أردوغان وحكومته أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للسبب ذاته لملاحقته مع شخصيات مقربة منه من قبل الأنتربول”.

وأعرب ليون زكي، عضو مجلس إدارة غرفة التجارة العربية البلجيكية، عن قناعته بأن إدانة أردوغان وحكومته ستشكل منعطفاً مهماً على طريق إنصاف المتضررين من الصناعيين والعمال لاحقاً وإحقاقاً للحق ورادعاً لكل المتجاوزين على القانون الدولي والسيادة الوطنية للدول “ما سيلقي بظلاله على دول الاتحاد الأوربي التي ستعي حقيقة سلوك وتصرفات شريكها أردوغان وعصابته المافيوية، ومنهم رؤساء شركات مرموقة أعادوا عجلة الاقتصاد السوري عشرات السنين إلى الوراء وكلفوه خسارة مئات المليارات من الدولارات”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.