هل خان الشعب الأرمني او الشعب السرياني السلطنة العثمانية سنة 1915!!


من يطلع على كتاب الفصارى في نكبات النصارى للاب اسحق ارملة سيجد ان العثمانيين كانوا يحررون كل مسيحي القي القبض عليه في المدينة شرط ان يثبت بانه سرياني!

ملاحظة مهمة لقد قام الولاة العثمانيون ومساعدة الاكراد في القاء القبض على كل ارمني يعيش في مدينتهم المختلظة وقد القوا القبض على كثيرين من السريان الذين- بمجرد انهم سريان وليسوا من الشعب الأرمني – كان يطلق سراحهم بعد دفع خوة او مجيئ قس سرياني يثبت ان المقبوض عليه هو فعلا سرياني !

وهذا اكبر برهان ان حرب الابادة كانت موجهة ضد الشعب الأرمني لانه رفض سياسة التتريك واراد الحفاظ على هويته الأرمنية… ولكن بعد نجاح خطتهم المجرمة قاموا بحرب ابادة ضد شعبنا السرياني الارامي والمخجل انهم اتهموا الشعب الأرمني بالعمالة مع الروس والخيانة ولكنهم ابادوا شعبنا السرياني المسالم بدون توجيه اي تهمة خيانة ضدهم !

على اخوتنا من الشعب الأرمني ان يتعرفوا ايضا على حرب الابادة التي تعرض لها السريان
و هي اكبر برهان ان اجدادهم لم يقتلوا لانهم خانوا السلطنة العثمانية لاننا نعرف اليوم ان السريان هم ايضا تعرضوا لحرب ابادة و لم يتعاملوا مع اي عدو للسلطنة العثمانية !

لا شك ان الاتراك – في السنين القادمة – سيتهمون اجدادنا السريان بانهم خانوا السلطنة وبالتالي ان سفك دمائهم لم يكن جريمة او حرب ابادة و لكن ضرورة لا بد من القيام بها خلال الحرب الكونية الاولى! لقد ذكرت في السنين القادمة لان تركيا ستسمع صراخ السريان الشرفاء في جميع انحاء العالم …

لقد تعرض الشعب الارمني لاول حرب ابادة عرفها التاريخ وتعرض شعبنا السرياني لثاني حرب ابادة و من نفس المجرمين في الحكومة العثمانية ! ليت احفاد الأرمن والسريان يناضلون معا من اجل ان تعترف تركيا بهذه الحرب الظالمة لتعوض على الشعب الأرمني والسرياني !

على الشعب الارمني ان يمد يد المساعدة للشعب السرياني كي يناضلا معا.. على الاحزاب الارمنية ان تذكر ان السريان قد تعرضوا لحرب ابادة مثل الارمن .. على الاحزاب السريانية ان تتوقف عن المغامرات في تفسير التسمية السريانية وخيانة
هوية اجدادنا الاراميين كي تستطيع ان تناضل من اجل قضيتنا المقدسة !

هنري بدروس كيفا

مجلة صوت العقل

Leave a Reply

Your email address will not be published.