المأساة الأرمنية أخلّت بالتوازن العضوي للجغرافيا لدى الأتراك

ذكرت صحيفة “مرمرا” أن رئيس بلدية ديار بكر (ديكراناكيرد) السابق عثمان بايديمير التقى بأرمن من ديار بكر (ديكراناكيرد) خلال زيارته الى ولاية نيو جرسي في أمريكا.

كما شارك في اللقاء إركون أييك رئيس مجلس كنيسة القديس كيراكوس في (ديكراناكيرد) دياربكر. وكان الهدف هو جمع تبرعات من أجل ترميم كنيسة القديس كيراكوس.

وذكر أييك أن الكنيسة كانت مدمرة الى أن تم ترميمها مؤخراً بمساعدة بلدية ديكراناكيرد وعثمان بايديمير الذي قال “إن بلاد ما بين النهرين وكردستان هي وطن مشترك للناس الذين عاشوا هناك. ما ذنب الناس التي تركت أرض أجدادها؟ وعلى رأسهم أشقاءنا وأصدقاءنا الأرمن. لقد تعرض الأرمن للقتل والمجازر الكبرى، وتلتها مجازر ديرسيم وأييدي. تلك المناطق الجغرافية لم تعرف السلام الحقيقي حتى اليوم. كل ذلك أخلّ بالتوازن العضوي للجغرافيا في تلك المنطقة. لقد قاوم الشعب، واليوم انبعث من جديد أمل الحياة في الأناضول وبلاد ما بين النهرين”.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.