لماذا تسيطر أرمينيا على عالم الشطرنج؟

لماذا تسيطر أرمينيا على عالم الشطرنج؟، غالباً ما يطرح الغرب هذا السؤال على أنفسهم. وتحاول أنوش تشاكاليان توضيح ذلك من خلال مقالة نشرت في الاسبوعية “هوريزون”.

فقد صرح الرئيس السابق لاتحاد تعليم الأساتذة البريطاني هانك روبيرتس الشهر الماضي أنه ينبغي تعميم لعبة الشطرنج الزامياً في المدارس الأساسية، وأنه يريد أن يتعلم الصغار قواعد اللعبة. لكن لم يعلم روبيرتس أن أرمينيا هي الدولة الوحيدة في العالم التي أدرجت مادة الشطرنج في المناهج المدرسية.

وقد صنفت أرمينيا من بين الدول ذات الدخل المتوسط وفق البنك العالمي. ومتوسط العمر 74، ونسبة الفقر فيها حوالي 32.4%، ومستوى المعرفة 99.6% في عام 2011، حيث أدرجت مادة الشطرنج في المناهج المدرسية الأساسية.

وقال كاتب عامود الشطرنج في “التيليغراف” ورئيس اتحاد الشطرنج أنه انبهر كثيراً بنموذج أرمينيا في تعليم الشطرنج. واستغرب أن تكون دولة صغيرة بحجم أرمينيا سباقة في تعليم الشطرنج في مدارس الدولة كلها بشكل منهجي.

لقد فازت أرمينيا في أولمبياد الشطرنج الذي عقد في اسطنبول. وهي تفوز على كبار اللاعبين من روسيا والصين وأمريكا وأوكرانيا. وحصلت على التاج بين عامي 2006 و2008.

وكانت البي بي سي قد أعدت تقريراً في عام 2009 بعنوان “أرمينيا: أذكى دولة على الأرض” توضح فيه أن 4 أجيال من الأرمن يشاهدون البطل ليفون أرونيان وهو يلعب مباراة الشطرنج.

يذكر أن اللاعب ديكران بيدروسيان حصل على لقب بطل العالم بين عامي 1963-1969 لأول مرة، حيث جرت احتفالات كبيرة في أرمينيا لتتويجه بطل العالم.

وهكذا أصبحت أرمينيا تنتج أبطال الشطرنج في فترة الاتحاد السوفيتي، وتفوز على الغرب. كما اعتبر كاري كاسباروف بطل السوفييت كأفضل لاعب شطرنج في العالم، واسمه الحقيقي كاسباريان.

ملحق أزتاك العربي للشؤون الأرمنية

Leave a Reply

Your email address will not be published.