العالم والأكاديمي الأرميني نوراير سيساكيان (عالم من القرن العشرين)

بقلم الدكتور نوراير مانجيان

ولد العالم الأرميني نوراير سيساكيان في 25 كانون الثاني 1907 في مدينة “أشتاراك” في أرمينيا، من عائلة قروية.

في عام 1928 انتسب الى جامعة يريفان الحكومية، وفيما بعد انتقل إلى موسكو لإتمام دراسته في أكاديمية “ديمريازيف” الزراعية.

تعد إنجازاته العلمية غير مسبوقة في المجالات التالية: التمثيل الغذائي للكائنات الحية، والكيمياء الحيوية التقنية، والكيمياء الحيوية الوظيفية، والبيولوجيا الفضائية، وتكنولوجيا الفضاء.

أجرى دراسات وأبحاث حول مقاومة النباتات للجفاف. وشكلت نتائج أبحاثه أساس لتحضير سلالات من النباتات لها خاصية مقاومة الجفاف.

يعد نوراير سيساكيان من أوائل علماء البيولوجيا في عصر الفضاء.

وتقديراً لخدمات العالم نوراير سيساكيان في مجال الفضاء سميت مساحة جغرافية واسعة على القمر باسم “بحر سيساكيان” من قبل اللجنة الدولية للملاحة القضائية.

كتب الأكاديمي Gazenkon عن العالم نوراير سيساكيان أنه واحد من العلماء الذين كان لهم رأي حاسم قبل كل رحلة لمركبة فضائية سوفيتية.

كما طور نوراير سيساكيان أصنافاً مختلفة من العنب لصناعة النبيذ والبراندي ذات الجودة العالية.

وأوجد أصنافاً من القمح ذات الخصائص الكيميائية الحيوية المختلفة، مع الأخذ بعين الاعتبار حقيقة أن أرمينيا تعتبر واحدة من مراكز منشأ القمح المزروعة.

انتخب عضوا في الأكاديمية الدولية للملاحة الفضائية. كما انتخب عضوا في أكاديمية العلمية للاتحاد السوفياتي. وكان رئيساً لتحرير العديد من المجلات العلمية.

أوجد العوامل والبيئة الآمنة لرحلات السفن الفضائية.

وتقديرا لجهوده في مجال البيولوجيا والطب الفضائي عين رئيساً للجنة الدولية لبيولوجيا الملاحة الفضائية.

استطاع العالم الأرميني أن يبين آفاق تطور الطب العملي. وتقديرا لجهوده في مجال البيولوجيا والعلوم الطبية الفضائية عين رئيسا للجنة الدولية لبيولوجيا الملاحة الفضائية.

كذلك عين عضو استشاري من قبل الأمم المتحدة في لجنة اليونسكو عام 1956.

وفي عام 1964 عين بمنصب سكرتير الأول لدورة (13) لليونسكو.

رغم أعماله الكثيرة كان يحاضر في جامعات عالمية كثيرة، وعندما كان يزور أرمينيا كان يحاضر في جامعة يريفان الحكومية لأنه كان يريد أن يشجع جيل الشباب ويرى فيهم المستقبل.

عمل طوال حياته لأجل العلم ولخدمة البشرية. ونال أوسمة حكومية عديدة. توفي في شهر آذار عام 1966 بعمر 59 سنة.

تحول منزله في مدينة “أشتاراك” إلى متحف، وسميت شوارع ومدارس باسمه في مدينة “أشتاراك” والعاصمة يريفان.

وخصصت الحكومة الأرمينية راتباً شهرياً باسم العالم نوراير سيساكيان للطلاب المتفوقين. وخلد اسمه على لوحة كبيرة على جدار البناء الرئيسي لليونسكو بباريس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.