رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يؤكد أهمية الحوار

اعتبرت زيارة الرئيس السويسري ورئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ديديه بوركهالتير الى أرمينيا من الزيارات الهامة، لأن المنظمة تهتم بشأن نزاع كاراباخ لسنين طويلة.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الأرميني أكد ديديه بوركهالتير “أن الوضع الراهن ليس بديلاً لتسوية نزاع كاراباخ الجبلية ويجب على مجموعة مينسك أن تحاول مع أرمينيا وأذربيجان التحرك خطوة بخطوة باتجاه السلام”.

وأشار الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان في المؤتمر الصحفي الى انتهاكات وقف اطلاق النار وقال “اتفقنا على أنه لا يمكن حل القضية بطرق عسكرية، لأنها ستعقدها أكثر. إن التهديدات بإستخدام القوة والخروقات المستمرة لوقف إطلاق النار تلحق ضرراً كبيراً بعملية المفاوضات. عندما يدور الحديث عن تعزيز الثقة نشير بوضوح الى أولوية حق تقرير المصير لدى الشعب في كاراباخ الجبلية”.

وأكد الجانبان أن مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا هي الإطار الأمثل لتسوية النزاع.

كما قام الرئيس السويسري ورئيس منظمة الأمن والتعاون في اوروبا ديديه بوركهالتير برفقة وزير الخارجية إدوارد نالبانديان بزيارة النصب التذكاري لشهداء الإبادة الأرمنية في يريفان، ووضع إكليل الزهور قرب النصب، وغرس شجيرة في الحديقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.