ليون زكي: سنعيد بناء كسب وكل سورية

أكد رجل الأعمال ليون زكي رئيس مجلس الأعمال السوري- الأرميني لموقع “شـام بـرس”، أن المجلس والسوريين الأرمن وحكومة جمهورية أرمينيا مهتمون بإعادة بناء كل ما دمرته الحرب في سورية من كسب إلى كل بقعة في أرض الوطن.

وبيّن ليون زكي، عضو مكتب اتحاد غرف التجارة السورية وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة حلب، في تصريح خاص لـ “شام برس” أن لكسب خصوصية رمزية لدى السوريين الأرمن منذ أكثر من ألف سنة وكونها احتضنت أوائل مهجريهم من تركيا إبان الإبادة الجماعية بحقهم سنة 1915 “كما أن غالبية أهلها يعيشون في بلدان المهجر ويشكلون طبقة مثقفة وازنة في اللوبي الأرمني، وخصوصاً في الولايات المتحدة الأمريكية، عدا عن بعدها الروحي الكنسي، ولذلك تتجه أنظارنا إليها للمساهمة في إعادة بناء ما دمرته معاول التكفيريين المدعومين من حكومة رجب طيب أردوغان حفيد العثمانيين الجدد، يشهد على ذلك تغطية الجيش التركي لهجوم الإرهابيين المشاة إليها بالطيران والدبابات والمدفعية”.

وأبدى زكي أسفه لمشاهد الدمار والخراب في كسب عروسة مصايف الساحل السوري والتي طالت الكنائس وأحرقت الأناجيل والصلبان بشكل استعراضي واستفزازي لإثارة الرعب في نفوس سكانها ودفعهم إلى النزوح قسرياً إلى اللاذقية كلاجئين لكنهم بدأوا رحلة العودة إلى ديارهم ومزارعهم بفضل تضحيات الجيش العربي السوري والتفافهم حوله وراحت الخدمات تعود بالتدريج كالكهرباء التي دمرت معداتها وتجهيزاتها”.

ونوه إلى أنه زار اللاذقية في 15 الجاري للاطلاع على وضع المهجرين من كسب فيها برفقة المسؤول المحلي لـ “الأمانة السورية للتنمية” والذي وعد بتأمين جميع المستلزمات الضرورية “وعاينا عن كثب عودة طلائع المهجرين إلى كسب”.

وشدد زكي على أن كسب التي عادت مع أهلها إلى حضن الوطن جزء عزيز من تراب سورية “لا تختلف عن يبرود ذات الأغلبية المسيحية ومعلولا ثاني مدينة مقدسة بعد القدس ولا عن دمشق وحلب، وهذا ما أؤمن به قلباً وقالباً من دون أي مواربة أو مزايدة…”.

ولفت إلى أن رسالة رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان إلى الدكتور بشار الأسد بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية تدل على عمق الصداقة بين الشعبين السوري والأرميني ودليل على اهتمام الحكومة الأرمينية بالمشاركة في تقديم كل ما يلزم من دراسات وخبرات ودعم مالي لإعادة بناء أنقاض الإرهاب في سورية الحديثة المتطورة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.