وزير الخارجية الروسي في أرمينيا

روسيا تحاول الاسهام في تطبيع العلاقات الأرمنية-التركية

              

استقبل رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي يزور أرمينيا، وأكد على أن هذه الزيارة تأتي لتوطيد علاقات التحالف بين البلدين.

وأشار الرئيس إلى أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها أثناء زيارة الدولة التي قام بها رئيس روسيا لأرمينيا واللقاء بين الرئيسين في 7 أيلول في موسكو أغنت جدول الأعمال الثنائي. وأن تنفيذ تلك الاتفاقات سيصبح حافزاً جدياً للتعاون بين أرمينيا وروسيا في جميع المجالات إبتداء من التعاون في السياسة الخارجية حتى التعاون في المجال الإنساني.

وأشار سركيسيان إلى أن أرمينيا ستعمل بجد ونشاط ليتماشى كل ذلك مع العلاقات التاريخية بين شعبي البلدين وكذلك مع علاقات التحالف الاستراتيجية بين البلدين.

وأكد وزير خارجية روسيا أن الرئيس فلاديمير بوتين مخلص لتلك الاتفاقات التي تم التوصل إليها، وكذلك اللقاء بين الرئيسين في موسكو في 8 من أيار الماضي.

كما جرى لقاء بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع وزير الخارجية الأرميني إدوار نالبانديان، وجرى الحديث عن الأوضاع في المنطقة، حيث قال نالبانديان أن هذه الزيارات تعطي الفرصة لمناقشة الأمور السياسية والاقتصادية والانسانية والبرلمانية، والتي تؤدي الى تطوير التعاون بين البلدين.

من جهته شكر لافروف حسن الضيافة لافتاً الى أن اللقاءات في يريفان وموسكو وفي أطار المؤتمرات الدولية طبيعية مع الشركاء الاستراتيجيين.

كما جرى الحديث بين الوزيرين عن عضوية أرمينيا في المنظمة الاوروآسية. وجرى تبادل الأفكار في تسوية قضية كاراباخ، حيث أعرب وزير خارجية أرمينيا عن امتنان وزارة الخارجية الأرمينية لروسيا لجهودها في اطار مجموعة مينسك وايجاد حل سلمي للقضية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي في يريفان إن روسيا تدعم الجهود الرامية إلى إقامة حوار وطني شامل في أوكرانيا.

وأشار الى أنه جرى مناقشة الوضع في كاراباخ، والوصول الى تسوية، حيث تبقى روسيا مخلصة لمبادئها. وقال نالبانديان إن روسيا تحاول الاسهام في تطبيع العلاقات الأرمنية-التركية.

كما قام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بزيارة الى النصب التذكاري للشهداء الأرمن، ووضع اكليل ورد، واطلع من مدير المتحف على آخر التحديثات التي ستقام في المتحف.

Leave a Reply

Your email address will not be published.