ما مدى التقارب الديني والسياحي بين لبنان وأرمينيا؟ تقرير لتيلي لوميار مع النائب هاكوب بقرادونيان


“أرمينيا بلد قبول الآخر..لبنان بلد التعايش”… هذا ما قاله النائب هاكوب بقرادونيان لقناة تيلي لوميار.

وشجع بقرادونيان على السياحة وتنظيم الزيارات المتبادلة.. واشار الى أن أرمينيا وقفت دائما الى جانب الشعب اللبناني حتى في احلك الظروف ما يدل على ان هناك علاقات تاريخية وثقافية وجوار روحي بينهما.

توصف أرمينيا حقا بأنها متحف مكشوف تحت قبة السماء ويقتنع المرء بذلك عندما يتجول في أنحاء البلاد ويتعرف، على الآثار الهندسية المعمارية العريقة في القدم والأصالة. حيث يخترقها يخترق أرمينيا الكثير من سلاسل الجبال والسيول الجارفة والأنهار المتشعبة، ما يجعل الانتقال بين أطرافها أصعب من الوصول إليها عبر البلاد المجاورة.

فما مدى التقارب الديني والروحي والطبيعي بين أرمينيا ولبنان ؟ المزيد من التفاصيل في هذا التقرير لليا عادل معماري.

Leave a Reply

Your email address will not be published.