محاولات للقضاء على آثار الأرمن في جيورجيا

أكد مدير مركز الدراسات لشؤون أرمينيا الغربية هايكازون ألفرتسيان أن الاعتداءات على الكنيسة الأرمنية في تبليسي تثير القلق جدياً.

وأضاف أن الدولة في جيورجيا لا تعترف بمطرانية الأرمن رسمياً، رغم وجود إرث ثقافي قديم للأرمن في جيورجيا. وقد تعرض هذا الارث للسلب عبر الزمن. وهناك محاولات للقضاء على كل الآثار للثقافة الأرمنية في جيورجيا مثل الأديرة والكنائس.

وأوضح أن هناك نوع من الغيرة من قبل الجيورجيين، لذلك هناك سعي للقضاء على التاريخ الأرمني القديم، وإنكار الدلائل الأرمنية عن الكنائس الأرمنية، ضمن اطار اخراج الأقليات العرقية.

وأشار ألفرتسيان الى المشاكل الحدودية حيث توجد قرى تقطنها أغلبية أرمنية. فالمحاولات تقام من أجل إظهار الأديرة والكنائس الأرمنية على أنها جيورجية. يذكر أن اليوم، من عشرات الكنائس الأرمنية لم يتبق سوى 4-5 كنيسة أرمنية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.