الإبادة الأرمنية بعيون مرشحي الرئاسة في تركيا

نشرت جريدة “أغوس” الأرمنية في تركيا مقالاً بعنوان “الأرمن بعيون مرشحي الرئاسة” تناولت فيه رؤية مرشحي الرئاسة في تركيا حيال قضية الإبادة الأرمنية.

وتطرق المقال الى رئيس الوزراء الحالي رجب طيب أردوغان المعروف بسياسته المعادية للأرمن. والذي أكد مراراً أن المسلم لا يمكنه ارتكاب إبادة، اضافة الى رسالة التعزية التي بعث بها في 24 نيسان الى ورثة ضحايا الابادة الأرمنية.

كما قام قبل فترة بتهديد الأرمن في تركيا بترحيلهم، حين قال: “هناك 170 ألف أرمني يعيش في بلدي، بينهم 70 ألف مواطن من بلدي، و100 ألف الباقية هم يعيشون بشكل مؤقت، وسأطردهم يوماً ما، فهم ليسوا مواطنين أتراك..”.

في حين قام المرشح الثاني، الرئيس الأسبق لمنظمة التعاون الاسلامي، المرشح المشترك بين حزب “الحركة القومية” وحزب “الشعب الجمهوري” المعارض في تركيا إكمال الدين إحسان أوغلو بوصف أحداث عام 1915 “مطلب تاريخي”.

حيث قال: “ان الأحداث التي جرت عام 1915 آلمتنا… ينبغي على تركيا أن تحل هذه المشكلة بصبر وتأني، وتستخدم كافة الوسائل الدبلوماسية والعلمية”.

أماالمرشح الذي حاز على دعم الأرمن، ورئيس حزب الديموقراطية للشعوب صلاح الدين ديميرتاش، فقد لفت الأنظار بمواقفه من الابادة الأرمنية.

وأعرب أنه على تركيا أن تعتذر من الأرمن، وألا تحمل وزر الابادة على أكتاف الشعب التركي. حيث قال: “إن من ارتكب الابادة هي الامبراطورية العثمانية. وهي ليست موجودة الآن، لكن ينبغي على جمهورية تركيا أن تعتذر من الأرمن من أجل تلك الأحداث. وسيكون ذلك اسهاماً مهماً لإحلال السلام”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.