الفاتيكان تنشر وثائق جديدة من أرشيفها السري حول الإبادة الأرمنية

ذكرت جريدة الفاتيكان “فاتيكان إنسايدر” في عددها الصادر في 15 آب أن شهادات مرعبة ستنشر في كتاب. حيث أعلن عن ذلك خلال معرض “لوكس أركانا” المعروف بأنه سيعرض كنوز أحد أكبر الأرشيفات القديمة في العالم.

وأوضحت الجريدة أن الفاتيكان تملك في أشريفها السري وثائق تحكي حقائق “الإبادة الاستثنائية التي تعرض لها الأرمن من قبل الامبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى”. وأن الوثائق الجديدة ستنشر قريباً، في كتاب سيحرره قسم الأرشيف في الفاتيكان.

وأنه سيتم خلال معرض “لوكس أركانا” القادم عرض كنوز أحد أكبر الأرشيفات القديمة والكبيرة لأول مرة أمام الجمهور.

وكشف مسؤول الأرشيف السري الأب سيرجيو باكانو أن الشهادات ستوضح بالتفصيل “طرق التعذيب التي اتبعها الأتراك ضد الأرمن”، مثل “ذبح النساء الأرمنيات وبقر بطونهن لمعرفة جنس الجنين كرهان بين الجنود العثمانيين”. مضيفاً أنه يشعر بالخجل من إنسانيته.

وذكرت الجريدة أن نشر تلك الوثائق ستعيد التوتر بين الفاتيكان وتركيا، خاصة وأن ذكرى مقتل مطران الأناضول في 3 تموز 2013 ليوجي بادوفيزي ما زالت حية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.