فريد أرسلانيان عضو مجلس النواب السوري لعام 1947

يعد مجلس النواب هذا أول مجلس بعد الاستقلال، حيث عقدت الجلسة الأولى من الدورة الاستثنائية الأولى في 27/9/1947. وكان من ضمنهم النواب الأرمن:

فريد أرسلانيان         أرمن أرثوذكس          دمشق المركز والضواحي

عبد الله فتال            أرمن أرثوذكس          مدينة حلب

لويس هندية            أرمن كاثوليك            مدينة حلب

ديكران جيراجيان       أقليات غير ممثلة      مدينة حلب

وكان الأعضاء الأرمن في لجان المجلس النيابي التالية:

فريد أرسلانيان         عضو لجنة الشؤون الخارجية

ديكران جيراجيان       عضو لجنة الاقتصاد الوطني.

وبهذا الصدد كتب لطفي الحفار في مذكراته أنه في هذه الانتخابات نجح قسم من لائحة الحزب الوطني، والسادة نوري الأبيش ونوري الحكيم ومحمد أقبيق وفريد أرسلانيان من قائمة المستقلين.

وإليكم نبذة عن حياة فريد أرسلانيان:

من مواليد مدينة عنتاب عام 1912. دخل مدرسة “الأخوة” بدمشق. تخرج من كلية الحقوق بدمشق ثم تابع اختصاصه في الجرائم في بيروت.

انتخب نائباً عام 1947 وكان في لجان عديدة منها: لجنة الشؤون الخارجية ولجنة الدستور واللجنة القضائية واللجنة الخارجية والداخلية ولجنة الأمور الانتخابية، حيث عمل من أجل قانون التقاعد.

شارك في المؤتمر الأول للمحامين العرب الذي انعقد في دمشق في 12 آب 1944. وكلف بالإشراف على تنظيم افتتاح المؤتمر.

كان أرسلانيان يشارك في لقاءات واجتماعات سياسية هامة، ففي عام 1949 شارك فريد أرسلانيان في اجتماع في دار الأركان الذي عقد لبحث تشكيل حكومة جديدة انتقالية حضره إضافة إلى قيادة الجيش زعماء البلاد كهاشم الأتاسي، وفيضي الأتاسي، وفارس الخوري، ومصطفى برمدا، ورشدي الكيخيا، وناظم القدسي،وميشيل عفلق وغيرهم.. حيث تم اختيار لجنة تنظر في شؤون الدولة وقررت تكليف هاشم بك الأتاسي بتأليف حكومة انتقالية تعمل لإرساء حكم وطني دستوري ديموقراطي جديد ولإعادة الحياة الدستورية إلى البلاد.

كان رئيس الوفد السوري إلى ميلانو عام 1958.

شغل مناصب عديدة في المجالس النقابية بدمشق: ففي دورة عامي 1958-1959 كان فريد أرسلانيان أمين السر حيث كان النقيب الأستاذ محمد الجيرودي.

كان فريد أرسلانيان أمين السر في هيئة مجلس التقاعد لدورة 1958-1959. وكان المراقب المعاون في هيئة الرقابة العامة في مجلس التقاعد لدورة عامي 1960-1961. وكذلك دورة عامي 1964-1965 ولدورة عامي 1966-1967، ولدورة عامي 1968-1969، ولدورة عامي 1970-1971.

شارك فريد أرسلانيان في هيئة التحرير في “النقابة” مجلة نقابة المحامين عامي1959-1960. فقد كان الأستاذ فريد أرسلانيان المدير المسؤول للمجلة وكان الأستاذ مظهر العنبري رئيس التحرير.

وفي الذكرى الخمسين لاتحاد المحامين العرب كتب أرسلانيان من فرع دمشق في مجلة “المحامون” خواطر تحت عنوان “من ذكرى إنشاء الاتحاد” ما يلي: “إنه لمن دواعي فخري واعتزازي أن أكون قد شاركت في المؤتمر الأول للمحامين العرب الذي انعقد في دمشق المدينة العربية الخالدة، قلب العروبة النابض، عاصمة الأمويين، وضم المؤتمر المحامين العرب في مختلف أقطارهم وأمصارهم، ليتدارسوا أهدافهم المشتركة في التحرر والوحدة والتضامن والتخلص من الانتداب وسيطرة الأجنبي وبناء حياتهم المستقلة الكريمة…”.

ومن جهة أخرى، كان الأستاذ فريد أرسلانيان يشارك في مؤتمرات اتحاد المحامين العرب. وفي المؤتمر الخامس لاتحاد المحامين العرب الذي عقد في بيروت من 1-5 يلول 1959، ألقى الأستاذ فريد أرسلانيان كلمة كنائب نقيب محامي دمشق حيث نقطتف منها:

“.. أحمل إليكم باسم نقابة المحامين في دمشق أطيب تحيات الأخوة وأصفى عواطف المودة. …. والمحامون إنما يعبرون عن وحدة واقعهم وشعبهم، يعملون على توثيق الأواصر وتوكيد التضامن بين العرب الذين يعيشون على أرض الوطن العربي يتكلمون لغته ويدينون بالولاء له، جاهدين لإزالة الآثار التي خلفتها التجزئة الاستعمارية في بلادنا، ساعين لتوحيد التشريعات المختلفة، وتوحيد المصطلحات والنظم القانونية والنهوض بصنعة المحاماة الشريفة والدفاع عن حقوق الأفراد والجماعات ضد الظلم والتعسف والطغيان… إنه لحق علينا أن نشير إلى الرعاية الكريمة السامية التي تفضل فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية اللواء فؤاد شهاب فشمل هذا المؤتمر بها، مما غمر قلوب المشتركين فيه بالغبطة والسرور…”.

قدم فريد أرسلانيان للأرمن خدمات كبيرة في المجال القضائي. توفي في دمشق في نيسان 2001.

من كتاب “النواب الأرمن في المجالس النيابية السورية 1928 – 2011” للدكتورة نورا أريسيان، دمشق، 2011.

Leave a Reply

Your email address will not be published.