بمناسبة مئوية وفاة جان جوريس وفد برلماني اشتراكي فرنسي يصل الى أرمينيا

في إطار إعلان عام 2014 عام جان جوريس، وبمناسبة مئوية وفاة زعيم الحزب الاشتراكي الفرنسي والمدافع عن حقوق الأرمن قام وفد برلماني فرنسي من الاشتراكيين برئاسة برونو لوروي بزيارة الى أرمينيا بدعوة من لجنة القضية الأرمنية في فرنسا التابعة لحزب الطاشناك.

حيث رافق الوفد ممثلون عن الأرمن في فرنسا وممثلون عن اللجنة المركزية في أوروبا برئاسة موراد بابازيان ممثل اللجنة المركزية للحزب في أوروبا.

وقام الوفد الفرنسي بالزيارة بدعم من البرلمان الأرميني، وأكاديمية العلوم الوطنية، ومتحف ومعهد الإبادة الأرمنية.

كما استقبل رئيس الوزراء هوفيك أباراهاميان الوفد الفرنسي، وأعرب عن تأكيده بأن هذه الزيارة ستعزز العلاقات الأرمنية الفرنسية، مشيراً الى وجود 180 شركة فرنسية تعمل في أرمينيا. وتناول الحديث اهتمام فرنسا بتطور أرمينيا، وقضية كاراباخ.

وقال برونو: “كما أشار الرئيس الفرنسي، لدينا الارادة السياسية لاستكمال قانون يعترف بالابادة الأرمنية، حيث من المزمع تجريم كل من ينكر حقيقة الابادة الأرمنية. ونحن متأكدون من أن الاعتراف بالابادة الأرمنية سيمنع تكرارها، وسيعزز السلام”. مشدداً على ضرورة تعزيز الروابط المشتركة الحكومية.

كما شكر أبراهاميان الوفد، وأشار الى أهمية هذه الزيارة، مؤكداً أن الجرائم مثل الابادة لم يتم إدانتها في حينه، لذلك تتكرر.

ثم قام أعضاء الوفد البرلماني الفرنسي من الاشتراكيين برئاسة برونو لوروي بزيارة الى النصب التذكاري للابادة الأرمنية، ووضعوا أكليل ورود، ووقفوا دقيقة صمت احتراماً لذكرى الشهداء الأرمن، ثم تجول أعضاء الوفد في أرجاء المتحف وتعرفوا على مقتنياته.

Leave a Reply

Your email address will not be published.