“الخليج”: تركيا داعم لوجستي وتدريبي وتسليحي للمتطرفين

كتب محمد السعيد إدريس في “الخليج” الاماراتية تحت عنوان “مأزق أوباما في تحالف الراغبين” أن تركيا داعم لوجستي وتدريبي وتسليحي ل”داعش” وهي طرف مستفيد كثيراً من “حالة داعش” الراهنة. فهي مستفيدة من قرارات للاتحاد الأوروبي تتيح للمنظمات الإرهابية بيع النفط السوري في حقول المناطق التي تسيطر عليها خاصة حقل دير الزور وغيره بحجة دعم المعارضة السورية، وتشكل الأسواق التركية المنفذ الرئيسي لتسويق هذا النفط الذي تحصل عليه تركيا بسعر 10 دولارات لبرميل النفط.

كما أن تركيا باتت صاحبة مصلحة، بعد فشل وانكسار استراتيجيتها مع سوريا ومصر والسعودية وسقوط رهان تحالفها مع الإخوان، أن تدعم التحالف مع التنظيمات المتطرفة مثل “داعش” و”النصرة” للإبقاء على نفسها رقماً صعباً في معادلة التوازن الإقليمي، دون خشية من آثار سلبية على تقسيم العراق أو سوريا ونشوء “دولة الخلافة” في الموصل، حيث ترى أنها ستكون المنفذ الوحيد لهذه الدولة مع العالم الخارجي.

Leave a Reply

Your email address will not be published.