الكشف عن وثيقة جديدة حول إبادة الأرمن في مكتبة “نوباريان” في باريس

كشف الباحث التركي أوميد كورد والصحفي أليف إير عن وثيقة جديدة حول إبادة الأرمن خلال بحثهما في مكتبة “نوباريان” في باريس.

وتعود الوثيقة للكاتبة الأرمنية زابيل يسايان، التي تروي من خلال 11 صفحة تفاصيل ما جرى للنساء الأرمنيات عام 1915. وكانت يسايان قدمت هذه الوثيقة لممثل الوفد الأرمني المشارك في مؤتمر باريس بوغوص نوبار باشا.

وذكرت الكاتبة أن حزب الاتحاد والترقي التركي قام بإفناء السكان غير المسلمين في الامبراطورية بشكل ممنهج.

ويبلغ عدد النساء والأطفال أكثر من 200 ألف، تم اعتقالهم قسراً، إضافة الى اعتقال أعداد كبيرة من السريان واليونان والنساطرة.

كما أوضحت يسايان عن حالات انتحار بين النسوة المثقفات، هرباً من العنف. إضافة الى رمي العديد من النساء لبناتهن وأطفالهن في نهر الفرات. وحالات أخرى من الهروب، والوفاة على الطرقات. كما تروي يسايان قصص العديد من حالات من النساء الأرمنيات تزوجن من مسلمين ورفضن العودة.

يذكر أن الكاتبة زابيل يسايان استطاعت النجاة من سوق المفكرين الأرمن في 24 نيسان 1915، حيث أوجدت مخبأ لها في إحدى المشافي.

وبقيت لفترة في بلغاريا، ثم انتقلت الى باكو، للمشاركة في عملية جمع الأطفال الأرمن اليتامى. استقرت في يريفان بعد دعوتها عام 1933 فترة حكومة أرمينيا السوفيتية. سيقت الى سيبيريا أيام ستالين، وتبقى تفاصيل وفاتها غير معروفة حتى اليوم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.