كنائس أرمنية في صاصون تستخدم كإسطبلات

ذكر موقع “أغونك” الأرمني أن العديد من الكنائس في صاصون تستخدم كأسطبلات، حيث تشكل المباني التربوية والمواقع الثقافية والدينية والتاريخية تراثاً غنياً للمنطقة، لكن مازالت تستمر العديد من المواقع التاريخية في البقاء بحالة مزرية.

بينما تشكل هذه المواقع قيمة تاريخية في بلدان عديدة، لكن في هذه المنطقة، يتم ترك المواقع وإهمالها، والأكثر من ذلك يتم تهديمها وتحريف معالمها.

رغم أنه من الممكن فتح الكنائس الموجودة في قرى صاصون للسياح، إلا أن غالبيتها تستخد كأسطبلات، وقد لوحظ تضرر العديد منها بسبب المنقبين عن الكنوز.

يؤكد الموقع أنه من الضروري تخصيص اسطبلات للقرويين، وتنظيف وترميم الكنائس والأديرة المستخدمة كأسطبلات، لإعادتها على شكلها السابق واستقبال السياح في القرى، لا سيما في دير كومك وميدينك وبيكسين وأرزفيك، وغيرها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.