علماء الآثار الأرمن يتعهدون بإلغاء مفهوم هجرة الشعوب القديمة

من المتوقع أن يقوم علماء الآثار الأرمن باكتشاف مثير يعمل على إلغاء مفهوم هجرة الشعوب القديمة خارج قارة أفريقيا التي تعد مهد الحضارة البشرية.

ففي عام 2007 بدأت البعثة الأرمنية – الأمريكية للتنقيب عن الآثار في قرية “نوركيغي”الواقعة في وادي نهر هرازدان، حيث يقول بافيل أفيديكيان مدير قسم الآثار والأنتروبولوجيا في أكاديمية العلوم الوطنية الأرمنية أن نتائج التنقيب قد تحدث ضجة عالمية.

غير أنه لم يكشف سر هذا البحث العلمي قبل الوقت المحدد. وقال عضو البعثة بوريس كاسباريان لموقع “أرم اينفو”إن نتائج التنقيب ستعمل على إلغاء فكرة هجرة الشعوب القديمة، والمراحل الأولى من استيطانهم في المرتفعات الأرمنية. حيث أنه من المسلّم به على نطاق واسع أن توطين المرتفعات الأرمنية أمر متصل مباشرة مع أفريقيا القديمة، وأن كل الأجناس البشرية أتت من أفريقيا القديمة.

وقال كاسباريان: “في الوقت نفسه، إن الموقع المميز لقرية “نور كيغي” يثير قضايا تتعارض مع معرفتنا عن هجرة الشعوب القديمة”،وعلى الأرجح مواد هذه البعثة تعود إلى فترة الإنسان ما قبل التاريخ، الإنسان البدائي.وقريباً سيتم تلقي نتائج التحاليل المخبرية من الخارج، وبالتالي سيكون ممكناً تحديد التاريخ الدقيق للمواد.

وستقوم مجلة “العلومThe science Magazine” بنشر مقالة عن تنقيب الآثار في “نور كيغي” بتاريخ 26 أيلول. بالإضافة إلى ذلك سيتم تنظيم مؤتمر صحفي في أرمينيا وأمريكا على حد سواء لتقديم هذا الاكتشاف العظيم.

Leave a Reply

Your email address will not be published.