“اليوم السابع” المصرية: أردوغان يتناسى مذابح الأرمن .. مستخدمو “تويتر” يذكرون الرئيس التركي ذبح أجداده 1.5 مليون نسمة واغتصاب النساء ثم إعدامهن..

نشرت “اليوم السابع” المصرية مقالاً بقلم إسلام جمال بعنوان “أردوغان يتناسى مذابح الأرمن ولا يمل من توجيه الاتهامات لمصر.. مستخدمو “تويتر” يذكرون الرئيس التركى ذبح أجداده 1.5 مليون نسمة واغتصاب النساء ثم إعدامهن.. نشطاء: العثمانيون سبب كل مصائب العرب”، حيث تناول الكاتب فيه ما نشره نشطاء على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” صوراً لآثار مذبحة الأرمن، التي كان فيها قتل متعمد للسكان الأرمن، من قبل الإمبراطورية العثمانية، قبل وخلال الحرب العالمية الأولى، والتي حدثت فيها مجازر وانتهاكات إنسانية كبيرة.

وذكر أن الصور تظهرسبي العثمانيين للنساء وتعريتهم واغتصابهم، وبعد ذلك يقومون بإعدامهم وتعليقهم عرايا على أعواد المشانق، وبلغ عدد الضحايا فى هذه المجزرة حسب تقدير المؤرخين من 1 إلى 1.5 مليون نسمة.

وجاء نشر هذه الصور من قبل النشطاء، لتذكير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالجرائم الإنسانية التى اقترفها أجداده بحق الأرمن، ويتغاضى هو عن ذكرها أو حتى الاعتذار عنها، بل ويهاجم مصر ويتهمها بأنها ارتكبت مجازر إنسانية، فيما يخص اعتصام رابعة العدوية.ولا يترك أردوغان فرصة أو مناسبة إلا ويجدد فيها هجومه وتطاوله على مصر وإرادة شعبها، ولا يخجل من تكرار توصيفه لما حدث فى مصر بأنه انقلاب عسكرى، وليس ثورة شعبية عارمة.

وقال أن خلال مجزرة الأرمن تم اعتقال أكثر من 250 من أعيان الأرمن فى إسطنبول، وبعد ذلك، طرد الجيش العثماني الأرمن من ديارهم، وأجبرهم على المسير لمئات الأميال إلى الصحراء، وتم حرمانهم من الغذاء والماء، كما أن المجازر كانت عشوائية وتم مقتل العديد بغض النظر عن العمر أو الجنس، وتم اغتصاب والاعتداء الجنسى على العديد من النساء.وتنفى تركيا، الدولة التى خلفت الإمبراطورية العثمانية، وقوع المجازر التى تؤكدها الأمم المتحدة، وفى السنوات الأخيرة وجهت دعوات متكررة لتركيا للاعتراف بالأحداث بأنها إبادة جماعية، حتى الآن، فقد اعترفت عشرون دولة رسميا بمذابح الارمن بأنها إبادة جماعية.

كما ذكر النشطاء بجرائم العثمانيين فى مصر، واغتصاب ثراوتها، وإذلال أهلها عقب فتحهم لمصر، وكتب أحد النشطاء قائلاً: “طول عمرهم غزاة وقطاع طرق ولصوص حضارات نهبوا ثروات مصر والمنطقة باسم الخلافة وارتكبوا أبشع مذابح فى تاريخ الإنسانية”.

ووجه على منتصر رسالة إلى أردوغان قائلاً، “إلى أردوغان شاهد الصور واحكم على دولتك ماذا فعلوا بالأرمن والسريان والأشوريين عام 1915 تشير إلى القتل المتعمد والمنهجى”.وكتب على المنسى، “الأتراك والعثمانيون سبب كل المصايب للعرب ولحد دلوقتى مش عارفين نتخلص من إلى عملوه فينا بداية من توزيع الأراضى على اليهود ودعمهم للإرهاب والجماعات المتطرفة”.

وتمثل الصور: صلب نساء الأرمن عرايا على يد الأتراك، شنق الأرمن إجبار الأرمن على السير لمسافات طويلة دون طعام أو شراب، نساء من الأرمن بعد النجاة من المذابح التركية، ذل أطفال الأرمن من أجل كسرة خبز، وإجبار نساء الأرمن على التعري الأرمن على مشانق الأتراك.

يمكن متابعة الصور على الرابط التالي:

http://m.youm7.com/story/2014/9/26/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1_%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%88%D8%BA%D8%A7%D9%86_%D9%8A%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B3%D9%89_%D9%85%D8

Leave a Reply

Your email address will not be published.