تعيين العراقية الأرمنية إزابيل دينكيزيان نائباً ثالثاً لرئيس البرلمان السويدي


ذكر موقع شبكة الكومبسالسويدي أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في السويد، اختار أوربان ألين، لمنصب رئيس البرلمان الجديد، في خطوة غير متوقعة، بعد أن كان مرشحاً قوياً للحصول على منصب وزير الخارجية، لخبرته في هذه الشؤون.ويعتبر Urban Ahlin، عضواً برلمانياً منذ عام 1994، ونائباً لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان، والمتحدث باسم السياسة الخارجية عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي.وجاء رئيس البرلمان الجديد، خلفاً لـ Per Westerberg عن حزب المحافظين، الذي عيّن وزير الهجرة السابق توبياس بيلستروم، لمنصب نائب أول لرئيس البرلمان. أما النائب الثاني فحصل عليه مرشح حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، Björn Söder، بعد عدة ساعات من التصويت، كما ذهب منصب النائب الثالث للعراقية الأرمنية الأصل Esabelle Dingizian عن حزب البيئة.

وكان حزب البيئة الخضر السويدي رشح أحد قياديه، البرلمانية إيزابيل دينكيزيان لمنصب  نائب رئيس البرلمان السويدي، الامر الذي يعتبر الأول من نوعه في السويد، حيث ولأول مرة يُرشح شخص من أصول أجنبية أرمنية لهذا المنصب الرفيع في البلد.

“إنه شعور رائع. أشعر بالفخر جدا” ، هكذا وصفت  دينكيزيان للإذاعة السويدية شعورها. واضافت:  “أريد بهذا الترشيح ان اثبت بأن من الممكن لاشخاص من اصول اجنبية ان يتبوأوا مواقع نفوذ في السويد، وليس فقط  الذين يملكون اسماء سويدية او لهم شعر اشقر”.
هذا وتتكون رئاسة البرلمان السويدي من رئيس وثلاثة نواب، يقودون عمل البرلمان. ويعتبر هذا المنصب من المناصب العالية جدا في السويد.

والنائب إيزابيل دينكيزيان سياسية سويدية من أصل عراقي أرمني،  ولدت في بغداد 1962 وهاجرت الى السويد مع عائلتها عام 1965، هي عضو في البرلمان السويدي عن حزب البيئة منذ عام 2006.

Leave a Reply

Your email address will not be published.