قناة التحرير الفضائية المصرية تفتح الملف التركي وتكشف الحقائقعن إبادة الأرمن ضمن برنامج “بصراحة”

قدم برنامج “بصراحة” على قناة التحرير الفضائية المصرية حلقة خاصة عن الملف التركي عبر التاريخ، قدمت الحلقة الاعلامية إيمان عز الدين، وكان ضيوف الحلقة نيافة المطران كريكور أوغسطينوس كوسا أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك، الدكتور أرمين مظلوميان عضو لجنة إحياء ذكرى إبادة الأرمن، الاستاذ نشأت الديهي الباحث المتخصص في الشؤون التركية، و الدكتور محمد رفعت أستاذ التاريخ والمتخصص في تاريخ الأرمن.

في البداية قال نيافة المطران كريكور ان ما تقوم به تركيا على الحدود و في سوريا ضد الاكراد والمسيحيين والأرمن لا يمثل سماحة الدين الاسلامي ورحمته التى نعرفها، واستكمل نيافته حديثه قائلا: إن تركيا تستهدف الأرمن منذ العهد العثماني فمنذ عام 1891م بدأت معاناة الأرمن من الاضطهاد حيث منعهم الاتراك من تدريس لغتهم في المدارس، كما حذفت اسماء عائلاتهم و بدلت باسماء وظائفهم ومنع تداول الكتب الثقافية و اغلقت الصحف و المجلات الارمينية، وكان وراء ذلك غيرة الاتراك من وصول الأرمن لجميع المراكز و المناصب العليا للشؤون الادارية للحكومة العثمانية، ومرت السنون وازدادت غيرة الاتراك، وفي ليلة 24 إبريل عام 1915م تم القاء القبض على أكثر من مائتي شخص من رجال الدين و الشعراء والكتاب ومحرري الصحف والمدرسين والمحامين واعضاء البرلمان وغيرهم من قادة الجالية الارمينية في اسطنبول قصرا من بيوتهم وقتل الشباب والاطفال واغتصبت النساء وتعرض المسنون للضرب والتشوية ثم الحرق واستولى الاتراك على جميع ممتلكات الارمن وطردوهم الى بلاد ما بين النهرين والصحراء السورية بدير الزور في حالة من البؤس والشقاء وخلال طريق العذاب اهانوهم واضطهدوهم بوحشية لا توصف وامتد القتل الى الاباء البطاركة والاساقفة حتى وصل عام 1915م الى استشهاد مليون ونصف المليون أرمني على يد الاتراك العثمانيين.

من جانبه قال الدكتور أرمين مظلوميان أن مذابح الأرمن تعتبر من جرائم الابادة الجماعية الاولى في التاريخ الحديث والباحثون يشيرون بذلك الى الطريقة المنهجية المنظمة التي نفذت من عمليات قتل هدفها القضاء على الأرمن، وكلمة الابادة الجماعية صيغت من اجل وصف هذه الاحداث مضيفا ان هناك 24 دولة اعترفت رسميا بمذابح الارمن بأنها إبادة جماعية منهم لبنان البلد العربى الوحيد، و بسبب هذة المذابح هاجر الأرمن الى العديد من دول العالم من بينهم مصر والعراق وسوريا ولبنان والاراضي المقدسة.وتمنى الدكتور مظلوميان خلال حديثه ان تعترف مصر قريبا بالابادة خاصا اننا قادمين على برلمان جديد بمصر الجديدة.

كما قال الاستاذ نشأت الديهي حول سياسة اردوغان ان مواقفه فاسدة و حول تركيا الى دولة رئاسية لانه محب للسلطة، مشيرا الى ان العقبة الوحيدة لاردوغان هى مصر و الجيش المصري.وأضاف الديهي ان تركيا احد أكثر الدول محاربة للصحافة و الاعلام، مؤكدا ان ممارسات اردوغان ضد الاعلام تفضح ادعائه الحرية و الديمقراطية، مشيرا انه لديه هوس السلطة و الحكم و ان المخابرات التركية لها صلات وثيقة بالاخوان بمصر. وأختتم كلمته مؤكدا ان اردوغان هو من صنع داعش لذلك يتدخل ضدهم فى كوباني.

وفي توضيح من نيافة المطران كريكور لمحاولات المصالحة بين الأرمن والاتراك وعودة الأرمن الى اراضيهم وفتح كنائسهم وممارسة طقوسهم قال الحكومة التركية ترفض تماما اى كلمة تعبر عن المذابح الارمينية و على الارمن الا يتحدثوا عن مجازر 1915م حتى وصل الامر بتركيا ان جعلت ذكرى يوم مذابح الارمن يوم عيد الطفولة وألغت واقعة المجازر من الكتب التاريخية ومن مراحلها التعليمية.

ومن جانبه قال الدكتور محمد رفعت ان الدولة العثمانية ارادت التخلص من الارمن حتى تصبح تركيا للاتراك، لذلك تم نقل الارمن من ست ولايات تركيا الى مدن عربية، و تم تصوير الأرمن على انهم اعداء لدولة الخلافة حتى يتم التخلص منهم.واخيرا تمنى نيافة المطران كريكور ان يعرف العالم ان مايحدث في الاراضي العربية وما يدعونه من ثورات الربيع العربي مع الاسف اندس بها الارهابيون و المتشددين تحت اسم الدين وهم جهلاء منه ،واستكمل قائلا: اريد ان نعيش كما كنا في السابق اخوة جميعا ونقضي على الارهاب وكل من يفرق ابناء الوطن الواحد لكي نبني اوطاننا بالمحبة والسلام، واريد ايضا ان يتعرف اخواتنا في البلاد العربية على تاريخنا الارمني وثقافتنا وان يشاركوننا في الاستعداد للمئوية الاولى للابادة الأرمنية للحصول على حقوقنا والاعتراف مع البلاد الغربية والعربية بالابادة ويطالبوا تركيا بالاعتراف بتلك المجازر التي قامت بها ضد الشعب الأرمني.

يمكن متابعة جزء من الحوار على الرابط التالي:

http://www.youtube.com/watch?v=q22GIRVUzdQ#t=42

https://www.youtube.com/watch?v=81y_uz35kPQ

Leave a Reply

Your email address will not be published.